Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

استعدوا للظلام! العالم على موعد غدا مع كسوف كلي للشمس والملايين ينتظرون رؤية ظاهرة فلكية نادرة

كسوف الشمس الكلي في سيرولين، كنتاكي في 21 أغسطس 2017
كسوف الشمس الكلي في سيرولين، كنتاكي في 21 أغسطس 2017 Copyright Timothy D. Easley/Copyright 2024 The AP.
Copyright Timothy D. Easley/Copyright 2024 The AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

كسوف الشمس الكلي هو ظاهرة فلكية طبيعية تستحق المشاهدة، إلا أنه يتوجب عليك أن تتأكد من اتباع النصائح المهمة لضمان مشاهدة آمنة وممتعة.

اعلان

سيشهد العالم يوم غد الاثنين في 8 أبريل/ نيسان 2024، ظاهرة فلكية استثنائية تتمثل في كسوف الشمس بشكل الكلي.

هذه الظاهرة، ستكون مرئية بشكل كامل فوق سماء الولايات المتحدة الأمريكية، وستُغطي مسارًا يبدأ من المكسيك، وينتهي في كندا.

ويحدث الكسوف الشمس الكلي عندما يمر القمر بين الشمس والأرض، ويحجب قرص الشمس بالكامل عن ناظر الأرض.

ومن المتوقع أن يمر مسار الكسوف عبر 14 ولاية أمريكية، وأن تستغرق مدته 4 دقائق و 29 ثانية.

هذا وينتظر الملايين في الولايات المتحدة الأمريكية هذا اليوم لرؤية هذا الحدث الفريد. ولن يكون من الممكن مشاهدة الكسوف في معظم الدول العربية.

وتجري الاستعدادات في المدن والبلدات الكندية التي تقع في طريق الكسوف الكلي منذ أيام، حيث يخطط الزوار في جميع أنحاء البلاد لإلقاء نظرة على هذا الحدث السماوي النادر.

ومن المقرر أن يتم إغلاق العديد من المدارس في أونتاريو وكيبيك في 8 أبريل/نيسان، بينما قرر البعض أخذ إجازة من العمل.

وفي الوقت نفسه، أعلنت منطقة نياجرا، التي تتوقع قدوم آلاف الزوار، حالة الطوارئ "من باب الحذر الشديد".

وكسوف الشمس الكلي هو ظاهرة فلكية طبيعية تستحق المشاهدة، إلا أنه يتوجب عليك أن تتأكد من اتباع النصائح المهمة لضمان مشاهدة آمنة وممتعة.

هذا وتسعى وكالة ناسا إلى إطلاق صواريخ السبر وطائرات WB-57 على ارتفاعات عالية خلال الكسوف.

وتهدف هذه الجهود إلى جمع بيانات وملاحظات لا تقدر بثمن حول جوانب الشمس والأرض لا يمكن دراستها إلا خلال حدوث هذه الظاهرة الفريدة.

يمثل هذا الحدث جزءًا من تاريخ طويل من المحاولات التي قامت بها ناسا لدراسة الكسوف.

فعلى مدار عقود، استخدمت الوكالة مجموعة متنوعة من الأدوات، بما في ذلك التلسكوبات والطائرات والأقمار الصناعية، لجمع معلومات حول هذه الظاهرة.

يُعد الكسوف فرصة ذهبية للعلماء لدراسة الشمس والأرض بطرق غير ممكنة في أي وقت آخر. فعندما يحجب القمر ضوء الشمس، يمكن للعلماء رؤية الغلاف الجوي للشمس، وهو أمر غير مرئي عادةً. كما يمكنهم دراسة تأثير الشمس على الغلاف الجوي للأرض، وفهم كيفية تفاعل هذين الكوكبين مع بعضهما البعض.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نتنياهو: إسرائيل على بعد خطوة من النصر في غزة

ضمن سعيها للعودة إلى القمر... "ناسا" تجري الاختبار النهائي لمحرك "أرتميس 5"

شاهد: حفل زواج جماعي تحت ظلام النهار خلال الكسوف الكُلي للشمس