Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

"لا يمكن التعرف على المدينة".. فلسطينيون يعودون إلى خان يونس بعد انسحاب القوات الإسرائيلية منها

عائلة فلسطينية تجلس على أنقاض منزلها المدمر في خان يونس
عائلة فلسطينية تجلس على أنقاض منزلها المدمر في خان يونس Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أرسلت إسرائيل قوات إلى خان يونس في ديسمبر/كانون الأول حيث شنت هجوما بريا عنيفا، أوقع عديد الضحايا وأتى على الأخضر واليابس.

اعلان

عاد عشرات الفلسطينيين إلى منازلهم المتضررة بشدة في مدينة خان يونس وسط قطاع غزة الخميس. وأصبحت عودتهم ممكنة بعد إعلان الجيش الإسرائيلي الأحد سحب قواته من جنوب القطاع والمدينة التي تعد ثاني أكبر مدينة في غزة.

إلا أن السكان اكتشفوا لدى عودتهم أن مدينتهم الأصلية التي عرفوها لسنوات لم تعد موجودة، وبات من الصعب التعرف عليها، بعد أن دمرت إسرائيل في حربها الدامية على القطاع آلاف المباني، وسوت شوارع كاملة بالأرض.

وما زالت بعض المباني قائمة، لكنها تعرضت للتدمير بشكل جزئي أو للحرق، مع ظهور ثقوب متعددة على واجهاتها، وتحطم الطوابق العليا جزئيا.

ومن بين الذين عادوا كانت إشراف قديح، التي أمضت يومها، وهي تزيل الأنقاض مما تبقى من شقتها، ورغم الدمار، قالت إن البقاء في المنزل أفضل من البقاء في خيمة في مخيم للنازحين.

وأرسلت إسرائيل قوات إلى خان يونس في ديسمبر/كانون الأول في إطار هجوم بري عنيف ضد الفصائل الفلسطينية. وزعمت أن المدينة كانت معقلًا رئيسيًا لحماس، وأن عملياتها هناك أسفرت عن مقتل آلاف المسلحين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: تدفق المياه من صدع بطول أكثر من 18 مترًا في سد ولاية يوتا يعرض السكان إلى الخطر

مسؤولة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة: مرافق الرعاية الصحية في غزة تتعرض لهجمات مستمرة

الحرب في غزة: إسبانيا وأيرلندا والنرويج تعلن الاعتراف رسمياً بدولة فلسطينية