Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

استهداف مقر للحشد الشعبي في بابل وواشنطن تنفي شن هجمات جوية على العراق

صورة خلال عرض لقوات الحشد الشعبي في البصرة، العراق تم التقاطها بتاريخ 8 سبتمبر 2018
صورة خلال عرض لقوات الحشد الشعبي في البصرة، العراق تم التقاطها بتاريخ 8 سبتمبر 2018 Copyright Nabil al-Jurani/Copyright 2019 The AP.
Copyright Nabil al-Jurani/Copyright 2019 The AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أشار الحشد الشعبي في بيان إلى أن "الانفجار تسبب في وقوع خسائر مادية وإصابات، وسنوافيكم بالتفاصيل في حال انتهاء التحقيق الأولي"

اعلان

أعلنت قوات الحشد الشعبي، استهداف مقر قيادة تابع للحركة العراقية في معسكر "كالسو" في محافظة بابل، والتي تبعد 50 كيلومترا‭‭ ‬‬تقريبا جنوبي بغداد في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 6 آخرين.

وأشار الحشد الشعبي في بيان إلى أن "الانفجار تسبب في وقوع خسائر مادية وإصابات، وسنوافيكم بالتفاصيل في حال انتهاء التحقيق الأولي".

وقال مصدر أمني عراقي، أن الانفجار نجم عن غارة جوية.

ونفت الولايات المتحدة أن يكون لها أي علاقة بالضربة، وقالت القيادة المركزية في تغريدة نشرتها عبر منصة "إكس": "نحن على علم بالتقارير التي تزعم أن الولايات المتحدة شنت غارات جوية في العراق اليوم. تلك التقارير غير صحيحة. ولم تقم الولايات المتحدة بشن غارات جوية في العراق اليوم".

وفي بيان لها، استنكرت حركة حماس ما وصفته "بالعدوان الغاشم على مقر للحشد الشعبي في قاعدة كالسو العسكرية بمحافظة بابل".

وقالت إنها "تحمل إدارة بايدن مسؤولية التصعيد في المنطقة، عبر إمدادها ودعمها لحرب الإبادة النازية في غزة".

ومنذ أشهر، تشارك فصائل داخل قوات الحشد الشعبي في هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على القوات الأمريكية في العراق في خضم الحملة العسكرية الإسرائيلية على غزة لكنها أوقفت الهجمات منذ أوائل فبراير /شباط.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: صاروخ إيراني في طريقه إلى إسرائيل أسقط في أربيل شمال العراق

لإجراء محادثات بشأن إنهاء التحالف الدولي.. رئيس الوزراء العراقي يتجه إلى الولايات المتحدة

مسؤولة أممية: رغم أن العقود الماضية من الاضطرابات لا تزال تؤثر في حاضر العراق إلا أنه يتطور