Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

"الخطر الروسي" يسيطر على الانتخابات الرئاسية في ليتوانيا

امرأة في مراكز التصويت مع طفليها
امرأة في مراكز التصويت مع طفليها Copyright Mindaugas Kulbis/ The AP
Copyright Mindaugas Kulbis/ The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أدلى الليتوانيون بأصواتهم في في الدورة الأولى في الانتخابات الرئاسية، يوم الأحد، في وقت تثير فيه المكاسب الروسية في الحرب على أوكرانيا مخاوف أكبر بشأن نوايا موسكو، خاصة في منطقة البلطيق ذات الأهمية الاستراتيجية.

اعلان

ويعد المرشح الشعبي غيتاناس نوسيدا هو المرشح للفوز بفترة ولاية أخرى مدتها خمس سنوات. ولكن بما أن هناك ثمانية مرشحين في المجمل، ذلك يجعل من الصعب عليه أو على أي مرشح آخر الحصول على نسبة الـ 50% من الأصوات اللازمة للفوز بشكل مباشر يوم الأحد. وفي هذه الحالة، ستجرى الجولة الثانية في 26 مايو/آيار.

وأغلقت صناديق الاقتراع في الساعة الثامنة مساءً. وقالت اللجنة الانتخابية المركزية إن نسبة المشاركة الأولية للناخبين بلغت 59.4%، وهي أعلى مما كانت عليه في الانتخابات السابقة عام 2019. ومن المتوقع ظهور النتائج في وقت مبكر من يوم الاثنين.

وتشمل المهام الرئاسية في ليتوانيا الإشراف على السياسة الخارجية والأمنية، والعمل كقائد أعلى للقوات المسلحة. وهذا يضيف أهمية إلى موقف الدولة الصغيرة نسبيًا نظرًا لموقعها الاستراتيجي على الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، خصوصاً مع تصاعد التوترات بين روسيا والغرب بسبب غزو موسكو لأوكرانيا.

ويقع جيب كالينينجراد الروسي على بحر البلطيق بين ليتوانيا من الشمال والشرق، وبولندا من الجنوب. وتخشى ليتوانيا، الدولة التي يبلغ عدد سكانها 2,8 مليون نسمة، وتضم جيب كالينينغراد الروسي حيث الوجود العسكري الكبير، من أن تكون الهدف المقبل لموسكو في حال انتصرت في حربها ضد أوكرانيا.

وإلى جانب ليتوانيا، تتزايد مخاوف كل من لاتفيا وإستونيا المجاورتين، بشأن المكاسب الأخيرة التي حققتها القوات الروسية في شمال شرق أوكرانيا.

وكانت قد أعلنت دول البلطيق الثلاث استقلالها بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، واتخذت مساراً حازماً نحو الغرب، وانضمت إلى كل من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

امرأة مسنة تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية الليتوانية
امرأة مسنة تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية الليتوانيةMindaugas Kulbis/ The AP

واعتبر مدير مركز دراسات أوروبا الشرقية في فيلنيوس ليناس كويالا أن "فهم ليتوانيا للتهديد الروسي هو موضع إجماع ولا جدال حوله، ويتوافق المرشحون الرئيسيون بشأنه".

وتشير استطلاعات الرأي إلى تزايد احتمال فوز الرئيس المنتهية ولايته غيتاناس نوسيدا، وهو مصرفي سابق في التاسعة والخمسين من العمر، متقدماً على سبعة مرشحين آخرين من بينهم رئيسة الوزراء إينغريد سيمونيت والمحامي إينياس فيغيلي.

ويتوقع المراقبون فوز نوسيدا بالدورة الثانية المقررة أواخر أيار/مايو.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وزير الخارجية البريطاني: وقف مبيعات الأسلحة لإسرائيل لن يؤدي إلا إلى تقوية حماس

أردوغان: " نتنياهو بلغ مستوى في أساليب الإبادة الجماعية يثير غيرة" الزعيم النازي هتلر

شاهد: حافلة الملكي تتجول في العاصمة.. ريال مدريد يحتفل وسط جماهيره بلقب الدوري الإسباني