Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

شاهد: رئيس الوزراء مودي يقدم ترشحه لولاية ثالثة في الانتخابات العامة بالهند

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يتحدث في تجمع عام قبل الاقتراع في الانتخابات الوطنية في حيدر أباد، الهند، 10 مايو، 2024.
رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يتحدث في تجمع عام قبل الاقتراع في الانتخابات الوطنية في حيدر أباد، الهند، 10 مايو، 2024. Copyright Rajesh Kumar Singh/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
Copyright Rajesh Kumar Singh/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قدم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، الثلاثاء، ترشحه لولاية ثالثة في الانتخابات العامة الهندية في مدينة فاراناسي بشمال البلاد والتي ستستمر لغاية 1 حزيران/يونيو.

اعلان

ويأمل مودي في الاحتفاظ بمقعده في المدينة الهندوسية المقدسة، دائرته الانتخابية، التي خاض منها الانتخابات وفاز فيها، أولاً في عام 2014 ثم مرة أخرى في عام 2019.

وأظهرت مقاطع تلفزيونية مباشرة مودي وهو يقدّم وثائق ترشحه في المحكمة المحلية التي تجمع أمامها مئات من أنصاره .

وبدأت الانتخابات العامة الضخمة التي ستستمر ستة أسابيع في الهند في نيسان/ إبريل، ومن المقرر أن يستمر التصويت حتى الأول من حزيران/يونيو قبل فرز الأصوات في الرابع من من الشهر ذاته.

ويحق لنحو 970 مليون شخص التصويت، مما يجعلها أكبر انتخابات ديمقراطية في العالم.

وتظهر معظم استطلاعات الرأي أن مودي وحزبه بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي يتقدمان في السباق على مقاعد في مجلس النواب بالبرلمان على منافسهما الرئيسي، وهو تحالف معارضة واسع النطاق يقوده حزب المؤتمر الوطني الهندي وأحزاب إقليمية قوية. ولم يعلن التحالف بعد عن مرشحه لرئاسة الوزراء.

وقبل تقديم ترشحه، قاد مودي حملة ترويجية في المدينة يوم الاثنين، اجتذبت آلاف المؤيدين.

وهتفوا "السلام على مودي!" بينما كانت سيارته تشق طريقها في الشوارع، حيث استقبله أنصار حزب بهاراتيا جاناتا الذين كانوا يرتدون قبعات زعفرانية ويلوحون بأعلام الحزب.

ومن المقرر أن يتوجه الناخبون في دائرة فاراناسي، التي تضم نحو 1.7 مليون ناخب، إلى صناديق الاقتراع في الأول من حزيران/ يونيو.

ويواجه مودي، المتوقع أن يحتفظ بمقعده، أجاي راي، الذي يمثل حزب ساماجوادي الإقليمي المتحالف مع حزب المؤتمر المعارض في الولاية.

ومن بين المتنافسين أيضاً، أطهر جمال لاري، من حزب بهوجان ساماج.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: نازحون فلسطينيون من رفح يلوذون بمدرسة مُدمّرة للأونروا

واشنطن تحذر طهران من استمرار عمليات "غير مسبوقة" لنقل الأسلحة إلى الحوثيين

شاهد: عاصفة رعدية تُطيح بلوحة إعلانية ضخمة وتودي بحياة 14 شخصاً في الهند