Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

زعماء العالم يعزون في وفاة رئيسي وعبد اللهيان

عمليات البحث عن الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي والوفد المرافق له
عمليات البحث عن الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي والوفد المرافق له Copyright Azin Haghighi/AP
Copyright Azin Haghighi/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، أن محمد مخبر النائب الأول للرئيس الإيراني سيتولى مهام الرئيس وفقاً للمادة 131 من القانون الإيراني، مشيرا إلى أنه "يتعين على مخبر وعلى رئيسي السلطة القضائية والتشريعية التحضير لإقامة انتخابات خلال 50 يوماً".

اعلان

بعد أن أعلنت إيران بشكل رسمي صباح الاثنين، وفاة رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق لهما، إثر تحطم طائرة كانت تقلهم بعد تعرضها لحادث في منطقة جبلية في محافظة أذربيجان الشرقية، توالت ردود الأفعال الدولية والعربية المعزية بضحايا تحطم الطائرة، وأعلنت باكستان ولبنان الحداد الرسمي في البلاد.

ونكست باكستان العلم احتراما للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقيه، وأعرب رئيس الوزراء شهباز شريف في منشور على منصة "إكس"، عن تعازيه وتضامن بلاده مع "إيران الشقيقة"، مؤكدا أن "الأمة الإيرانية العظيمة ستتجاوز هذه المأساة بشجاعتها المعتادة".

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن "رئيسي قدم مساهمة لا تقدر بثمن في العلاقات الروسية الإيرانية".

وأعرب الرئيس الصيني شي جينبينغ عن تعازيه بوفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية في حادث تحطم المروحية، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية.

من جانبه، قدم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في رسالة تعزية لإيران "نشعر بحزن عميق إزاء رحيل الرئيس إبراهيم رئيسي فقد خسرنا شخصاً مثالياً وقائداً استثنائياً في العالم.. كما كان شقيقنا.. سيبقى الرئيس رئيسي دائماً إنساناً ممتازاً ومدافعاً عن سيادة شعبه وصديقاً غير مشروط لبلادنا..عناق صادق من جمهورية فنزويلا البوليفارية وسيبقى مثالاً للكرامة والأخلاق والمقاومة".

بدوره، كتب رئيس الإمارات، الشيخ محمد بن زايد في تغريدة على موقع "إكس": "خالص العزاء وعميق المواساة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، قيادةً وشعباً، في وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث أليم. ندعو الله لهم بالرحمة ولعائلاتهم الكريمة بالصبر والسلوان، ونؤكد تضامن الإمارات مع إيران في هذه الظروف الصعبة".

رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، بدوره أعرب عن خالص تعازيه للحكومة الإيرانية، ووجه، عبر منصة "إكس" تعازيه إلى الشعب الإيراني، قائلا"إننا نتقدم بخالص تعازينا ومواساتنا إلى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية السيد علي الخامنئي، وإلى إيران، حكومةً وشعباً، ونعرب عن تضامننا مع الشعب الإيراني الشقيق ومع الإخوة المسؤولين في الجمهورية الإسلامية بهذه الفاجعة الأليمة".

من جانبه، كتب أمير قطر حمد بن جاسم، "صادق التعازي للجمهورية الإسلامية الإيرانية حكومةً وشعباً في وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان والمسؤولين المرافقين في حادث المروحية الأليم، سائلين الله تعالى لهم الرحمة والمغفرة ولذويهم جميل الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وفي الهند، قال ناريندرا مودي، رئيس الوزراء "أشعر بحزن عميق وصدمة شديدة؛ بسبب وفاة الدكتور السيد إبراهيم رئيسي، وستظل مساهمته في تعزيز العلاقات الثنائية بين الهند وإيران في الذاكرة دوما. تعازي القلبية لعائلته وللشعب الإيراني. الهند تقف إلى جانب إيران في هذا الوقت الحزين".

ونشر رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل تعزية عبر منصة "إكس" بالنيابة عن الاتحاد الأوروبي، جاء فيها أن "التكتل يعرب عن تعازيه الصادقة بوفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية عبد اللهيان، بالإضافة إلى مسؤولين آخرين في تحطم مروحية في شمال غرب إيران".

وقدم العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني تعازيه بمصرع رئيسي، قائلا في منشور "أحر التعازي للأشقاء بالجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وحكومة وشعبا بوفاة الأخ الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية الأخ حسين أمير عبداللهيان والمرافقين لهما، رحمهم الله جميعا. نتضامن مع الأشقاء في إيران بهذا الظرف الصعب".

هذا ونعت حركة حماس رئيسي، وقالت في بيان "نعرب عن مشاركتنا الشعب الإيراني الشقيق مشاعر الحزن والألم وعن تضامننا الكامل في هذا الحادث الأليم والمصاب الجلل"، وأضافت أن "الشهداء هم ثلة من خيرة القيادات الإيرانية التي كانت لها مواقف مشرّفة في دعم قضيّتنا الفلسطينية ومساندة نضال شعبنا".

كذلك، قدم الرئيس السوري بشار الأسد تعازيه في وفاة رئيسي، مؤكدا تضامن بلاده "مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومع عائلات الفقيد الراحل ورفاقه".

وقال الأسد في برقية التعزية، "لقد عملنا مع الرئيس الراحل كي تبقى العلاقات الإستراتيجية التي تربط سورية وإيران مزدهرة على الدوام".

هذا ونعت مصر الرئيس الإيراني ووزير الخارجية، وقال المستشار أحمد فهمي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة "نعت جمهورية مصر العربية، بمزيد من الحزن والأسى، الرئيس إبراهيم رئيسي، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ومرافقيهم، الذين وافتهم المنية الأحد الموافق 19 مايو 2024 إثر حادث أليم".

وقال رئيس أذربيجان إلهام علييف، إن "إيران فقدت سياسياً بارزاً قضى عمره بخدمة بلاده والوفاء لها".

هذا وقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعازيه في وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، وقال "أتذكر أخي رئيسي بكل الاحترام والامتنان وأؤكد أننا نقف إلى جانب الشقيقة إيران"، وشدد على أن بلاده "ستقف إلى جانب جارتها إيران في هذه الأوقات الصعبة والحزينة، كما فعلت مرات عديدة".

وردا على رسائل المواساة والتعزية، قالت الخارجية الإيرانية، إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعرب عن خالص شكرها وتقديرها للتعبير عن المشاعر الإنسانية وتضامن عدد كبير من الحكومات والدول والمنظمات الدولية مع إيران حكومة وشعب وعرض المساعدة في عملية البحث والإنقاذ هذه".

اعلان

وفي كلمة له، قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي "أعزي الشعب الإيراني بهذا الحدث الجلل وأعلن الحداد العام لمدة 5 أيام في البلاد".

وقال خامنئي إن محمد مخبر النائب الأول للرئيس الإيراني سيتولى مهام الرئيس وفقاً للمادة 131 من القانون الإيراني، مشيرا إلى أنه "يتعين على مخبر وعلى رئيسي السلطة القضائية والتشريعية التحضير لإقامة انتخابات خلال 50 يوماً".

هذا وتم تعيين مساعد وزير الخارجية علي باقري كني قائماً بأعمال وزارة الخارجية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: نقل جثامين الضحايا من موقع سقوط طائرة الرئيس الإيراني

مقرب من خامنئي.. من هو محمد مخبر الرجل الذي سيقود إيران لفترة انتقالية بعد وفاة رئيسي؟

من هو وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الذي رافق رئيسي في رحلتهما الأخيرة؟