Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

موسكو تحذر من عواقب أي هجوم على بيلاروس وتتهم أوكرانيا باستهداف مدنيين داخل روسيا

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا Copyright Alexander Zemlianichenko/Copyright 2024 The AP. All rights reserved.
Copyright Alexander Zemlianichenko/Copyright 2024 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا اليوم الجمعة، إن أي هجوم على بيلاروس سيعد اعتداءً على موسكو، محذرة من عواقب وخيمة.

اعلان

وزعمت زخاروفا، أن أوكرانيا هاجمت المدنيين في روسيا باستخدام أسلحة قدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا.

وارتفعت مؤخراً وتيرة الهجمات الأوكرانية على مدينة بيلغورود الحدودية الروسية، وذلك رداً على تحقيق الجيش الروسي لمكاسب بطيئة ولكن مستمرة على جبهات القتال داخل أوكرانيا.

وأكدت زخاروفا، أن موسكو تمتلك أدلة تثبت استخدام الأسلحة الغربية التي تم توريدها إلى أوكرانيا في استهداف المدنيين الروس.

واعتبرت أن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا مشاركتان بشكل مباشر في تلك الهجمات.

وقالت إنه "من المستحيل" أن تصل هجمات الجيش الأوكراني إلى تلك المناطق المحددة بدقة داخل روسيا إلا بوجود خبراء غربيين عسكريين داخل أوكرانيا.

وأضافت: "قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، هذا اقتباس مباشر: الضربات ستتوغل في عمق الأراضي الروسية، نهاية الاقتباس. وأضاف أن الغرب سيستمر في تعديل استراتيجيته، وبعد ساعات قليلة من تصريحات بلينكن هذه، هاجمت القوات الأوكرانية المناطق السكنية في بيلغورود".

واستكملت زخاروفا قولها: وقع هذا الهجوم بمساعدة قاذفات الصواريخ الأمريكية من طراز (HIMARS) التي يستخدمها نظام كييف لتنفيذ عمل إرهابي ضد أهداف مدنية".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوتين يستبعد استخدام الأسلحة النووية في غياب تهديد يحدق بروسيا حاليا

رئيسة المفوضية الأوروبية لمتظاهرين مؤيدين لفلسطين: "لو كنتم في موسكو لسُجنتم خلال دقيقتين"

شاهد: مستوطنون إسرائيليون يشعلون النار في قرية فلسطينية بالضفة الغربية المحتلة