Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

"هاي شكل وحدة مخطوفة إلها 9 أشهر".. قناة إسرائيلية تفصل مذيعة بسبب حديثها عن مظهر الأسيرة المحررة

ضورة تظهر فيها الأسيرة المفرج عنها نوعا أرغماني
ضورة تظهر فيها الأسيرة المفرج عنها نوعا أرغماني Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وقالت المذيعة لمى طاطور عبر خاصية "ستوري" في حسابها على "إنستغرام": "هاي شكل واحدة مخطوفة صارلها 9 أشهر.. حواجبها أرتب من حواجبي.. بشرتها؟ شعرها أظافرها.. ايش في".

اعلان

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن القناة 12 الإسرائيلية قامت بفصل الممثلة والمذيعة لمى طاطور عن العمل، بسبب منشور على "إنستغرام". 

وكانت طاطور قد تساءلت في منشور عبر صفحتها الخاصة عن مظهر الأسيرة المفرج عنها نوعا أرغماني بعد تحريرها من قطاع غزة، في هجوم جوي وبري وبحري مكثف شنه الجيش الإسرائيلي يوم السبت. 

وقالت طاطور عبر خاصية "ستوري" في حسابها على "إنستغرام": "هاي شكل واحدة مخطوفة صارلها 9 أشهر.. حواجبها أرتب من حواجبي.. بشرتها؟ شعرها أظافرها.. ايش في".

وتابعت في منشورها: "عشان هاي لازم يموت ويتقطع أطفال ونساء وأبرياء"، في إشارة إلى المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي لتحرير 4 محتجزين كانوا بقبضة حماس في غزة منذ السابع من أكتوبر. 

وأعلنت وزارة الصحة في القطاع الأحد، أن حصيلة ضحايا "مجزرة النصيرات"، بلغت 274 قتيلاً ونحو 700 جريح. 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي المؤيدين لإسرائيل منشور طاطور وطالبوا القناة بطردها ومعاقبتها. وهذا ما حدث فعلا. 

وذكر المتحدث العسكري الإسرائيلي، السبت أن عملية تحرير المحتجزين تم تنفيذها بناء على معلومات استخبارية وعمليات للشاباك واليمام، مضيفا أنها "انطوت على مخاطر كبيرة وانتهت باستعادة المختطفين الأربعة".

وشدد على عزم تل أبيب "إعادة جميع المختطفين"، قائلا "سنقوم بذلك بكل الطرق وهذه رسالتنا للمفاوضات هذا الصباح".

وكشف الجيش عن أسماء الرهائن المحررين وهم نوعا أرغماني وألموغ مئير وأندري كوزلوف وشلومي زيف.

وقال الجيش إن الرهائن الأربعة تم تحريرهم من منطقة النصيرات في غزة، وأضاف بأن وضعهم الصحي جيد، وذلك بعد فحصهم ونقلهم إلى المستشفى.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رائد فضاء تركي يحمل الكوفية الفلسطينية على متن رحلته تضامنا مع أهالي غزة

الأسيرة المحررة نوعا أرغماني: رأيت الموت أمام عيني 4 مرات بفعل القصف الإسرائيلي على غزة

القيادة المركزية الأمريكية تنفي استخدام الرصيف العائم قبالة غزة لتحرير المحتجزين الإسرائيليين