Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الفرنسيون يصوتون في انتخابات مبكرة استثنائية: رهانات عالية وقلق بالجوار وتوقع تقدم اليمين المتطرف

فرنسيون خلال مشاركتهم في وقفة منددة بالعنصرية في ساحة الجمهورية بالعاصمة باريس
فرنسيون خلال مشاركتهم في وقفة منددة بالعنصرية في ساحة الجمهورية بالعاصمة باريس Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الانتخابات الفرنسية قد تؤدي إلى تغيير جذري في قلب الاتحاد الأوروبي في حال فوز اليمين المتطرف فيها وهي سابقة منذ الحرب العالمية الثانية

اعلان

بدأ الناخبون في جميع أنحاء البر الفرنسي فرنسا الإدلاء بأصواتهم الأحد في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية الاستثنائية التي قد تضع الحكومة الفرنسية في أيدي القوى القومية واليمينية المتطرفة للمرة الأولى منذ الحقبة النازية.

وقد تؤثر نتيجة الانتخابات التي ستجري على جولتين وتنتهي يوم الأحد المقبل 7 تموز/يوليو على الأسواق المالية الأوروبية، والدعم الغربي لأوكرانيا، والترسانة النووية وكيفية إدارة القوة العسكرية العالمية.

ويشعر العديد من الناخبين الفرنسيين بالإحباط من التضخم والمخاوف الاقتصادية، وكذلك من قيادة الرئيس إيمانويل ماكرون التي يرونها متعجرفة وبعيدة عن حياتهم. وقد استغل حزب التجمع الوطني المناهض للهجرة الذي تتزعمه مارين لوبان هذا السخط بل وأججه، لا سيما عبر منصات التوتاصل الاجتماعي مثل تيك توك، كما هيمن على جميع استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات.

كما يشكل تحالف جديد من اليسار، الجبهة الشعبية الجديدة، تحديا لماكرون المؤيد لرجال الأعمال وتحالفه الوسطي "معًا من أجل الجمهورية".

 الرئيس الفرنسي ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان
الرئيس الفرنسي ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبانAP Photo

وبعد حملة خاطفة شابها تصاعد خطاب الكراهية، بدأ التصويت مبكرا في أقاليم فرنسا في الخارج، وتفتح مراكز الاقتراع في البر الرئيسي لفرنسا في الساعة الثامنة صباحًا (0600 بتوقيت غرينتش) يوم الأحد. ومن المتوقع أن تظهر النتائج الأولية للاقتراع في الساعة الثامنة مساءً (1800 بتوقيت غرينتش)، عندما تغلق مراكز الاقتراع النهائية، ومن المتوقع أن تظهر النتائج الرسمية المبكرة في وقت لاحق من ليلة الأحد.

ودعا ماكرون إلى إجراء الانتخابات المبكرة بعد أن خسارة حزبه في انتخابات البرلمان الأوروبي في وقت سابق من حزيران/يونيو من قبل التجمع الوطني اليميني المتطرف، الذي تربطه علاقات تاريخية بالعنصرية ومعاداة السامية ومعاداة الجالية المسلمة في فرنسا أيضا.

شابة فرنسية مسلمة تدلي بصوتها في ستراسبورغ شرق فرنسا الأحد 30 يونيو 2024
شابة فرنسية مسلمة تدلي بصوتها في ستراسبورغ شرق فرنسا الأحد 30 يونيو 2024Jean-Francois Badias/AP

وبدلًا من ذلك، تشير استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات إلى أن التجمع الوطني يكتسب دعما متزايدا ولديه فرصة للفوز بأغلبية برلمانية. وفي هذا السيناريو، من المتوقع أن يعيّن ماكرون رئيس التجمع الوطني جوردان بارديلا البالغ من العمر 28 عامًا رئيسا للوزراء في نظام تقاسم السلطة المحرج المعروف باسم "التعايش".

جوردان بارديلا
جوردان بارديلا AP Photo

وفي حين قال ماكرون إنه لن يتنحى قبل انتهاء ولايته الرئاسية في عام 2027، فإن التعايش سيضعفه في الداخل وعلى الساحة العالمية.

ستعطي نتائج الجولة الأولى صورة عن مشاعر الناخبين بشكل عام، ولكن ليس بالضرورة عن التركيبة العامة للجمعية الوطنية المقبلة. فالتنبؤات صعبة للغاية بسبب نظام التصويت المعقد، ولأن الأحزاب ستعمل بين الجولتين على عقد تحالفات في بعض الدوائر الانتخابية أو الانسحاب من دوائر أخرى.

في الماضي، ساعدت مثل هذه المناورات التكتيكية في إبعاد مرشحي اليمين المتطرف عن السلطة. ولكن الآن انتشر الدعم لحزب لوبان على نطاق واسع وعميق.

ويقول بارديلا، الذي لا يملك أي خبرة في الحكم، إنه سيستخدم صلاحيات رئيس الوزراء لمنع ماكرون من الاستمرار في تزويد أوكرانيا بأسلحة بعيدة المدى للحرب مع روسيا. ولدى حزبه علاقات تاريخية مع روسيا.

رئيس الوزراء الفرنسي غابرييل أتال
رئيس الوزراء الفرنسي غابرييل أتالThomas Padilla/ AP

كما شكك الحزب في حق المواطنة للأشخاص المولودين في فرنسا، ويريد تقليص حقوق المواطنين الفرنسيين مزدوجي الجنسية. ويقول المنتقدون إن هذا يقوض حقوق الإنسان الأساسية ويشكل تهديدا للمثل الديمقراطية الفرنسية.

وفي الوقت نفسه، هزت وعود الإنفاق العام الضخمة من قبل التجمع الوطني وخاصة الائتلاف اليساري الأسواق وأشعلت المخاوف بشأن ديون فرنسا الثقيلة، التي سبق أن انتقدتها هيئات الرقابة في الاتحاد الأوروبي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

زعيم التجمع الوطني بارديلا يدلي بصوته: هل يتحقق حلم اليمين المتطرف بالحكم؟

مقتل 11 شخصا على الأقل في قصف صاروخي روسي على مواقع في جنوب أوكرانيا

ميلوني تدين العنصرية في أوساط رابطة شبيبة حزبها الحاكم.. هتافات دوتشي وتحايا للفاشية بالصوت والصورة