Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مقتل 23 شخصا بانهيار أرضي في إندونيسيا وتوقف البحث عن عشرات المفقودين بسبب الأمطار الغزيرة

جرافة تعمل على إالة أكوام التراب الطيني بحثا عن ناجين في إندونيسيا
جرافة تعمل على إالة أكوام التراب الطيني بحثا عن ناجين في إندونيسيا Copyright BASARNAS/AP
Copyright BASARNAS/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

كان أكثر من 100 قروي ينقبون عن حبات من الذهب يوم الأحد في قرية بون بولانغو النائية والمرتفعة في مقاطعة غورونتالو عندما انزلقت أطنان من الطين أسفل التلال المحيطة ودفنت مخيماتهم المؤقتة

اعلان

أوقفت الأمطار الغزيرة يوم الأربعاء عمليات البحث عن 30 شخصًا يُعتقد أنهم حوصروا تحت انهيار أرضي اجتاح منجم ذهب غير مصرح به في جزيرة سولاويسي الإندونيسية خلال عطلة نهاية الأسبوع، مما أسفر عن مقتل 23 شخصًا على الأقل.

كان أكثر من 100 قروي ينقبون عن حبات من الذهب يوم الأحد في قرية بون بولانغو النائية والمرتفعة في مقاطعة غورونتالو عندما انزلقت أطنان من الطين أسفل التلال المحيطة ودفنت مخيماتهم المؤقتة.

قال هيريانتو، رئيس مكتب البحث والإنقاذ في المقاطعة، إن البحث توقف بعد ظهر يوم الأربعاء بسبب الأمطار الغزيرة. وأضاف أن رجال الإنقاذ لم يتمكنوا بعد من تحديد مكان المفقودين.

مكان وقوع الانهيار الطيني
مكان وقوع الانهيار الطينيAP/BASARNAS

وقالت الوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ يوم الأربعاء إن 92 قروياً تمكنوا من الفرار من الانهيار الأرضي. وتم انتشال العديد منهم من قبل رجال الإنقاذ، بما في ذلك 18 شخصًا مصابًا بجروح. وقالت الوكالة إنه تم انتشال 23 جثة، بما في ذلك جثة صبي يبلغ من العمر 4 سنوات، بينما فُقد 30 شخصًا.

وقال إيدي براكوسو، مدير العمليات في الوكالة، إنه تم نشر أكثر من 1000 فرد، بما في ذلك قوات الجيش، في عمليات البحث.

وأظهرت الصور التي نشرتها الوكالة حفارة تزيل أطنانًا من الطين والصخور التي تسد الوصول إلى الموقع.

وقد وقع آخر حادث كبير متعلق بالتعدين في البلاد في أبريل/نيسان 2022، عندما انهار انهيار أرضي على منجم ذهب غير قانوني في منطقة ماندايلينغ ناتال في شمال سومطرة، مما أسفر عن مقتل 12 امرأة كنّ يبحثن عن الذهب.

مكان وقوع الانهيار الطيني
مكان وقوع الانهيار الطينيAP/BASARNAS

قام نشطاء بيئيون بحملة لسنوات لإغلاق مثل هذه العمليات في جميع أنحاء البلاد، وخاصة في سولاويزي، حيث نمت هذه الممارسة. وقد أشعل الانهيار الأرضي الذي وقع يوم الأحد دعواتهم من جديد.

وقال محمد جميل، الذي يرأس القسم القانوني لشبكة الدفاع عن التعدين، وهي منظمة بيئية تراقب البيئة: "لقد ساهمت الحكومة المحلية التي سمحت باستمرار أنشطة تعدين الذهب غير القانونية في هذه المنطقة في وقوع الكارثة المميتة".

وقال إن العديد من الأشخاص يتشاركون في إلقاء اللوم على التعدين غير القانوني للذهب، بدءًا من العاملين في الميدان وحتى المسؤولين في المجلس المحلي والشرطة.

وتنتشر عمليات التعدين غير الرسمية في إندونيسيا، وتوفر مصدر رزق هش لآلاف العمال الذين يعملون في ظروف تشكل خطرًا كبيرًا للإصابة الخطيرة أو الوفاة.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جريمة مروعة تهز لندن: مقتل 3 نساء والشرطة تبحث عن مشتبه به مسلح بقوس ونشاب

قضية التمويل الليبي: القضاء الفرنسي يوجه تهما لكارلا بروني ساركوزي ويضعها تحت المراقبة

الكاوبوي الإسرائيلي في الجولان السوري المحتل.. عمل متواصل رغم نيران حزب الله وصواريخه