المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سفينة تابعة لشركة "إيفر غرين" تعلق في الذكرى السنوية لواقعة قناة السويس

السفينة إيفر غيفن
السفينة إيفر غيفن   -   حقوق النشر  AFP
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز

أفادت قوات خفر السواحل الأمريكية بأن سفينة الحاويات إيفر فورورد عالقة حاليا في خليج تشيسابيك بالقرب من بالتيمور، وذلك بعد قرابة عام من إغلاق سفينة أخرى تشغلها نفس الشركة قناة السويس عندما علقت لستة أيام.

فالشركة المشغلة لسفينة الحاويات العالقة هي إيفر غرين البحرية التايوانية، وهي نفس شركة النقل المشغلة للسفينة إيفر غيفن التي علقت في مارس آذار الماضي، مما عرقل حركة المرور في قناة السويس، أحد أكثر الممرات المائية ازدحاما في العالم وأقصر طريق للشحن بين أوروبا وآسيا.

وقال ضابط بخفر السواحل إن القوات تلقت يوم الأحد التقارير التي تفيد بأن إيفر فورورد علقت.

ويقول خفر السواحل إن السفينة عالقة خارج القناة ولا تمنع حركة مرور سفن الحاويات الأخرى.

وقالت إيفر غرين في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني إن الحادث لم يتسبب في تسرب وقود ولم يغلق قناة ملاحة أو يعطل حركة المرور من الميناء وإليه.

وقالت "إيفر غرين تجري ترتيبات للغواصين لإجراء عمليات فحص تحت الماء للتحقق من أي ضرر بالسفينة، وتنسق مع جميع الأطراف المعنية لإعادة تعويم السفينة في أسرع وقت ممكن".

وأضافت "سبب الحادث قيد التحقيق من السلطة المختصة".