المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرسامة المغربية زينب فاسيكي تنال جائزة الشجاعة في مهرجان أنغوليم الفرنسي

زينب فاسيكي، رسامة كاريكاتير مغربية وناشطة في مجال حقوق المرأة ، تحضر ورشة عمل في مدينة الدار البيضاء الساحلية غرب المغرب. 2021/03/17
زينب فاسيكي، رسامة كاريكاتير مغربية وناشطة في مجال حقوق المرأة ، تحضر ورشة عمل في مدينة الدار البيضاء الساحلية غرب المغرب. 2021/03/17   -   حقوق النشر  فاضل سنا/أ ف ب
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب

فازت الرسامة النسوية المغربية زينب فاسيكي السبت بجائزة الشجاعة الفنية، التي يقدمها سنويا مهرجان الشرائط المصورة الدولي في مدينة أنغوليم الفرنسية. وتُعرف الفنانة الشابة البالغة 27 عاما بتنديدها بالتمييز ضد النساء، وترويجها في أعمالها لحرية النساء في الملبس والتعبير.

وقد اشتُهرت خصوصا بنشرها سنة 2019 كتاباً مصوّراً حمل عنوان "حشومة" ("عيب" بالدارجة المغربية)، وتضمن رسوما كاريكاتورية وصورا ساخرة مرتبطة بالنظرة إلى الجنس وجسد المرأة خصوصا في المجتمع المغربي.

وقالت لجنة مهرجان أنغوليم في بيان: "إن التحرر الجنسي والجسدي ليس اختراعا لبلدان أخرى، بل هو يعكس احتياجاتنا الطبيعية وحقوقنا، أياً كانت جنسيتنا". ومنحت اللجنة الجائزة إلى الفنانة المغربية تقديرا "لكلامها وشجاعتها وجمال عملها".

وأنشئت الجائزة سنة 2016 لتكريم المؤلفين الذين يتحدون الرقابة الأدبية. وخلال نسخة 2020، مُنحت الجائزة إلى الرسام الجزائري المعارض عبد الحميد أمين المعروف "بنيم"، والذي سُجن عام 2019 لنشره رسوما ساخرة تندد بنفوذ العسكريين القوي في البلاد.