Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

مرشّح بريطاني مناهض للإسلام يفشل في حجز مقعد تحت القبّة الأوروبية

ناخب يدلي بصوته في الانتخابات الأوروبية
ناخب يدلي بصوته في الانتخابات الأوروبية Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Hassan Refaei
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية في عددها الصادر اليوم الاثنين أن روبنسون، واسمه الحقيقي ستيفن ياكسلي لينون، فقد مبلغ الإيداع البالغ 5000 جنيه استرليني، هي الوديعة التي يضعها كل مرشح للبرلمان الأوروبي كشرط لدخوله المنافسة الانتخابية.

اعلان

فشل البريطاني المناهض للإسلام تومي روبنسون في الحصول نسبة أصواتٍ تؤهله لدخول البرلمان الأوروبي، مدّعياً أن هناك حملة منظمة ضده للحيلولة دون نجاحه في الانتخابات الأوروبية.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية في عددها الصادر الاثنين أن روبنسون، واسمه الحقيقي ستيفن ياكسلي لينون، فقد مبلغ الإيداع البالغ 5000 جنيه استرليني، هي الوديعة التي يضعها كل مرشح للبرلمان الأوروبي كشرط لدخوله المنافسة الانتخابية.

وأشارت الصحيفة إلى أن روبنسون حصل في انتخابات البرلمان الأوروبي التي شهدتها بريطانيا الخميس الماضي على نسبة 2.2 بالمائة من أصوات الناخبين، ما يعني عدم حصوله على نسبة الحسم اللازمة ليحتل مقعداً تحت القبّة الأوروبية.

روبنسون الذي كان أسّس رابطة الدفاع الإنكليزية، وهي جماعةٌ يمينية معادية للمسلمين، عام 2009، قد أرجع سبب فشله في الانتخابات الأوروبية إلى وجود أطراف "رتبت ونظمت" لحظره من وسائل التواصل الاجتماعي لإفشال محاولة انتخابه في مانشستر.

ويشار إلى أنه، وحسب النتائج الأولية، حصل حزب "بريكست" البريطاني الذي يتزعّمه نايجل فاراج المشكك بجدوى الوحدة الأوروبية، على 28 معقداً من مقاعد بلاده الـ73 في البرلمان الأوروبي، فيما حّل حزب الليبراليين الديمقراطيين في المركز الثاني، بواقع 15 مقعداً، في حلّ حزب العمّال ثالثاً بواقع 10 مقاعد، وفي المرتبة الرابعة جاء الخضر حلّ الخضر بـ7 مقاعد والمحافظين خامسة بثلاثة مقاعد فقط.

يجدر بالذكر أن الحكومة البريطانية كانت أعلنت منتصف شهر أيار/مايو الجاري رفضها لمقترح وضع تعريف رسمي للإسلاموفوبيا أي الإرهاب من الإسلام أو ما يعرف لدى البعض الآخر بمعاداة الإسلام على خلفية التحذير الذي وجهه بعض الخبراء والمختصين، والذين اعتبروا أن التعريف ربما يقف حجر عثرة في مكافحة الإرهاب وقد يستخدم كباب خلفي لقانون ازدراء الدين ويحد من حرية التعبير.

للمزيد في "يورونيوز":

المصادر الإضافية • الغارديان

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: أوروبا تتظاهر ضد القومية قبل أسبوع من الانتخابات الأوروبية

نمساوية ثرية تتخلى عن 25 مليون يورو من ميراثها وتعيّن لجنة تقرر كيفية صرف المبلغ

التقرير السنوي لأجهزة المخابرات الألمانية: تهديدات أمنية داخلية وخارجية تواجه البلاد