Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ترامب وجرائم القتل طعناً بالسكاكين في لندن ونيويورك

هذه السكين كانت استخدمت في مهاجمة عناصر شرطة في لندن
هذه السكين كانت استخدمت في مهاجمة عناصر شرطة في لندن Copyright شرطة ميتروبوليتان
Copyright شرطة ميتروبوليتان
بقلم:  Hassan RefaeiAlastair Jamieson
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

فيما يدلي ترامب بتصريحاته حول جرائم الطعن بالسكاكين في لندن، يدافع في الوقت عينه عن قوانين الأسلحة الأمريكية على الرغم من أن الولايات المتحدة تشهد بين الحين والآخر عمليات قتل جماعي باستخدام الأسلحة النارية.

اعلان

كثيراً ما هاجم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عمدةَ لندن صادق خان، بسبب جريمة كانت نُفذت بسكين في العاصمة البريطانية التي زارها ترامب مؤخراً، وأتبعها بتهكم بحق خان إذ وصفه بـ"الكارثة".

وفي تغريدة له على "تويتر"، قال ترامب: إن خان كان "عاراً وطنياً"، وذلك إثر مقتل اثنين من الصبية الأسبوع الماضي في جريمتين يفصل بينهما زمنٌ لا يتعدى العشر دقائق.

لكن، كيف سيكون عليه الحال إذا ما قورت لندن بالمدن الأمريكية، وهل ترامب محقٌ في انتقاده المذكور، وما هي البيانات والاحصائيات التي توفّرت لترامب قبل إطلاق أحكامه وألفاظه؟

رويترز
ترامب يهاجم من جديد صادق خان أول عمدة مسلم للعاصمة البريطانية لندنرويترز

السكاكين مقابل البنادق

وفيما يدلي ترامب بتصريحاته حول جرائم الطعن بالسكاكين في لندن، يدافع في الوقت عينه عن قوانين الأسلحة الأمريكية على الرغم من أن الولايات المتحدة تشهد بين الحين والآخر عمليات قتل جماعي باستخدام الأسلحة النارية.

ترامب، كان ظهر كضيفٍ في المؤتمر السنوي للمنظمة الأمريكية للسلاح في العام 2018، وتحدثَ عن ضوابط لندن المشددة بشأن ملكية السلاح، وقال: "هذا صحيح، ليس لديهم أسلحة، ولكن لديهم سكاكين".

وفي آخر "تقليعة" لترامب، كانت إعادة تغريدة لمعلقٍ يميني سيء الصيت وصف فيها العاصمة البريطانية بأنها المدينة المثخنة بالطعنات، وأتبع وصفه بعبارة قال فيها "خان خان في لندنستان"، والجدير بالذكر أن اليميني المشار إليه كان وصف سابقاً المهاجرين بـ"الصراصير"!!.

وعلى الرغم من أن الإحصاءات الرسمية تشيرة إلى زيادة في عدد جرائم القتل طعناً بالسكاكين في لندن، غير أن المؤكد هو أن معدل القتل في العاصمة البريطانية أقلّ بكثير من مثيله في معظم مدن الولايات المتحدة، فارتفاع عدد عمليات الطعن القاتلة في لندن والتي وصفها خان الأسبوع الماضي بـ"المقيتة" تبقى أقلّ من معدل القتل في مدينة نيويورك مسقط رأس ترامب.

للمزيد في "يورونيوز":

تقارير وإحصاءات

استناداً إلى التقارير والإحصاءات، فقد شهدت الولايات المتحدة 17284 جريمة قتل في عام 2017، مما يمثل معدل 5.3 لكل 100 ألف شخص، أما في بريطانيا، فقد كان هناك 785 جريمة قتل في (السنة المالية) 2017/18 بمعدل 1.8 لكل 100 ألف شخص أي أقل بثلاث مرات.

وشهدت إنجلترا وويلز 285 جريمة قتل طعناً بالسكاكين في (السنة المالية) 2017/18، وهو أعلى رقم منذ الحرب العالمية الثانية، كما وقعت 34 جريمة مماثلة في اسكتلندا، مما أعطى بريطانيًا مجتمعة معدلاً قدره 0.48 لكل 100 ألف شخص، أما في الولايات المتحدة، فقد كان الرقم لعام 2017 هو 1،591 جريمة مما يعطي معدلًا متطابقًا تقريبًا عند 0.49، علماً أن عدد سكّان نيويورك الرسميين بلغ في الأول من تموز/يوليو الماضي 8.4 مليون نسمة، أما في لندن فيبلغ عدد السكّان أكثر من تسعة ملايين نسمة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تعرض ضابط شرطة بريطاني لعملية طعن "مرعبة" خلال إجراء روتيني

أحكام جديدة في حق بريطانيات ضربن طالبة مصرية حتى الموت

أردوغان: لا فائدة في استئناف المفاوضات برعاية الأمم المتحدة بشأن قبرص