أنغيلا ميركل ترفض عرض عمل اقترحه عليها الأمين العام للأمم المتحدة.. فما هو؟

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والمستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل ، برلين، 19 يناير 2020
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والمستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل ، برلين، 19 يناير 2020 Copyright Jens Meyer/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال مكتب المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل ، التي تركت منصبها في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، أنها رفضت عرض عمل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

اعلان

قال مكتب المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل 67 عامًا، التي تركت منصبها في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، إنها رفضت عرض عمل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وقال مكتبها في برلين، لوكالة الصحافة الفرنسية إن أنغيلا ميركل "اتصلت هاتفيا بالأمين العام للامم المتحدة الأسبوع الماضي وشكرته وأبلغته انها لن تقبل العرض".

وفقا لمصادر الأمم المتحدة.، فإن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عرض على المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل القيام بدور استشاري في الأمم المتحدة. وطلب غوتيريش من ميركل رئاسة مجلس استشاري برئاسة رؤساء دول وحكومات سابقين،.

ويهدف المنصب الاستشاري الشرفي، إلى التعامل مع "جدول الأعمال المشترك" في الأمم المتحدة الذي اقترحه أنطونيو غوتيريش في نهاية عام 2021 ، "المصمم لتقوية و تسريع الاتفاقات المتعددة الأطراف "

ولطالما كررت أنغيلا ميركل التي أعلنت انسحابها من الحياة السياسية بعد الانتخابات التشريعية الألمانية في سبتمبر 2021 أنها لا ترغب في تولي أي وظيفة جديدة بعد خروجها من مبنى المستشارية.

منذ أن غادرت المشهد السياسي نهائيًا في 8 ديسمبر/ كانون الأول ، قالت أنغيلا ميركل، إنها ستكرس وقتها لكتابة مذكراتها السياسية مع مستشارتها المقربة السابقة، بيت بومان.

وقالت بيت بومان مديرة مكتب ميركل بين العام 2005 وحتى يومها الأخير في السلطة إن "المستشارة لا تريد أن تروي كل حياتها، تريد شرح أبرز قراراتها السياسية بكلماتها الخاصة ومن خلال الإشارة إلى مسيرتها".

من المفترض أن يستمر مشروع الكتابة هذا، الذي يهدف إلى شرح القرارات السياسية الرئيسية التي اتخذتها السيدة ميركل خلال 16 عامًا في السلطة، لمدة عامين أو ثلاثة أعوام، وفقًا للمستشارة. بصفتها عضوًا في البرلمان الألماني لأكثر من 30 عامًا، تمتلك المستشارة السابقة الآن مكتبًا خاصا بها في مبنى البوندستاغ الألماني.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البرهان يعين حكومة سودانية جديدة من 15 وزيرا.. بعد ساعات من اجتماعه مع وفد أمريكي

بعد مغادرتها السلطة.. ميركل تكتب مذكراتها السياسية بهدف "شرح أبرز قراراتها"

مستوى التلوث في بوخارست يتجاوز الحد الأقصى الذي حددته منظمة الصحة العالمية