المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القارة الأفريقية تعوّل على الاتحاد الأوروبي بشأن تحقيق الإنصاف في توزيع لقاحات كوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
القارة الأفريقية تعوّل على الاتحاد الأوروبي بشأن تحقيق الإنصاف في توزيع لقاحات كوفيد-19
القارة الأفريقية تعوّل على الاتحاد الأوروبي بشأن تحقيق الإنصاف في توزيع لقاحات كوفيد-19   -   حقوق النشر  LUCA SOLA/AFP or licensors

لا تزال القارة الأفريقية تكافح في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، حيث تشير آخر الإحصاءات أن 11٪ فقط من السكان تمكنوا من تلقي لقاحات ضد كوفيد بشكل كامل.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن أفريقيا لا ينبغي أن توسع نطاق التطعيم فحسب، بل "يجب أن تحصل أيضا على وصول متزايد ومنصف إلى علاجات كوفيد-19 المنقذة للأرواحk لكي تتمكن من مكافحة الأزمة الصحية بشكل فعال".

في جدول أعمال القمة

قضية توزيع اللقاحات في القارة الأفريقية البالغ عدد سكانها أكثر من 1.2 مليار شخص، ستكون على جدول أعمال القمة التي ستعقد الأسبوع المقبل في بروكسل بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي. بالنسبة لبعض الخبراء، لا يزال هناك العديد من العقبات أمام حملة التلقيح الناجحة في أفريقيا.

مشكلة الإمدادات

وتقول أيواد ألاكيجا، الرئيسة المشاركة للتحالف الأفريقي لتوصيل اللقاحات إن "مشكلة الإمدادات باللقاحات لصالح الدول الأفريقية، تظل من بين العقبات الرئيسية، باعتبارها مشكلة عويصة أيضا، لم نجد لها حلولا ناجعة حتى الوقت الراهن" حسب قولها. مضيفة "يجب أن نرفع حقوق الملكية الفكرية، فهذه هي الطريقة الوحيدة لضمان إمدادات عادلة، أما الطريقة الوحيدة لإنقاذ حياة مواطنينا هي أن نكون قادرين على إنتاج وتجميع اللقاحات في بلادنا".

توزيع اللقاحات في أفريقيا

جاء في  تقرير نُشر‭ ‬في ديسمبر/كانون الأول أن أفريقيا ليس أمامها فرصة تذكر للتغلب على جائحة كوفيد-19، ما لم يتم تطعيم 70% من سكانها بنهاية عام 2022، ومع ذلك فقد أشار التقرير الآنف الذكر إلى "التمييز الصارخ في توزيع اللقاحات".

وعزز اكتشاف سلالة أوميكرون من فيروس كورونا في جنوب القارة مزاعم، بأن انخفاض معدلات التطعيم يمكن أن يشجع على ظهور تحورات فيروسية قادرة على الانتشار في دول ترتفع فيها معدلات التطعيم.

أفريقيا حظيت بنسبة 2% من نحو  5.7 مليار جرعة لقاح

وفي أيلول/سبتمبر، قال مدير عام منظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إن قارة أفريقيا حظيت بنسبة 2% فقط من جملة أكثر من 5.7 مليار جرعة لقاح تم إعطاؤها على مستوى العالم.

وفاة 230 ألف شخص في إفريقيا بسبب كورونا

وفي أخر إحصاء لمنظمة الصحة العالمية ، نشر في يناير /كانون الثاني، فلقد "مات أكثر من 230 ألف شخص في إفريقيا حتى الآن" بسبب كورونا. موضحا "أن معدلات الوفيات ارتفعت بنسبة 64٪ خلال أسبوع واحد "بشكل رئيسي بسبب الإصابة بين الأشخاص المعرضين لخطر كبير، لكن معدلات الوفيات والاستشفاء لا تزال منخفضة مقارنة بموجات الفيروس السابقة في القارة".

إمدادات شحيحة

كانت إمدادات اللقاحات شحيحة في أفريقيا، بعدما استحوذت الدول المتقدمة على الطلبيات الأولية من شركات الأدوية، كما بدأت مبادرة كوفاكس العالمية لتوزيع اللقاحات بداية بطيئة. وقال التقرير الصادر عن منظمة الصحة العالمية، إن " الإمدادات زادت في أفريقيا في الشهور الأخيرة، غير أن ضعف أنظمة الرعاية الصحية والبنية التحتية يعرقل بدء حملات التطعيم بعد وصول اللقاحات".

رفع براءات الاختراع

وفي هذا الإطار، تحظى فكرة رفع براءات الاختراع عن اللقاحات بدعم العديد من البلدان والمنظمات غير الحكومية وأعضاء البرلمان الأوروبي. يصر عضو البرلمان الأوروبي أودو بولمان على أنه "إذا كان مهما جدا تقاسم براءات الاختراع، وإذا كان السماح للبلدان الشريكة لنا بأن يكون لها إنتاجها الخاص هو وسيلة مناسبة لتمكين الدول الأفريقية من الحصول على لقاحات كوفيد ، فيجب أن يتم ذلك على أرض الواقع".

المفوضية الأوروبية تعارض رفع براءات الاختراع.

كررت المفوضية الأوروبية تحفظاتها على اقتراح تعليق حماية الملكية الفكرية لللقاحات، الذي تطلبه دول مثل الهند وجنوب إفريقيا ولاقى أخيراً دعم الإدارة الأمريكية.

يفضل المسؤولون الأوروبيون ضمان التراخيص ومشاركة اللقاحات والاستثمار في الاستثمارفي توفير مواقع الإنتاج. وقد تلقت إفريقيا حتى الآن 600 مليون جرعة م نلقاحات كورونا، ربعها من الاتحاد الأوروبي.

وفي نوفمبر/تشرين اثاني، أشار تقرير ليورونيوز، أن الاتحاد الأوروبي بصدد إبرام صفقة يمكن التوصل إليها قريبا ترمي إلى إتاحة إنتاج اللقاحات المضادة لكوفيد-19 من قبل بعض الدول النامية دون الحاجة إلى الحصول على حقوق الملكية الفكرية قبل الشروع في إنتاج أي لقاح دون اتفاق من صاحب براءة الاختراع . يقول الاتحاد الأوروبي، الذي يعارض التنازل بالجملة عن حقوق الملكية الفكرية، إنه الآن "مستعد لتجاوز" موقفه الأولي " والتنازل عن الإجراءات المتضمنة في مواثيق الملكية الفكرية الخاصة بإنتاج اللقاحات. لكن، من الناحية العملية، لم تتحدث المفوضية الأوروبية حتى الوقت الراهن، عن إحراز أي تقدم بشأن مسألة رفع براءات الاختراع.

ولطالما شددت منظمة الصحة العالمية على ضرورة ألا يتكرر "الظلم العميق الذي جعل أفريقيا تتخلف عن الركب في سباق الحصول على اللقاحات" مؤكدة أن "الوصول الشامل إلى التشخيصات واللقاحات والعلاجات سيمهد أقصر طريق للقضاء على هذه الجائحة ولا ينبغي ترك أي منطقة في العالم على هامش هذا المسعى".

يتوقع مرفق كوفاكس، المدعوم من الأمم المتحدة، أن يتوفر لديه ما يكفي من الإمدادات لجميع البلدان المشاركة في المرفق بهدف تطعيم 45 في المائة من سكانها بالكامل، بحلول منتصف عام 2022.