قطاع صناعة البيرة في أوروبا يواجه أزمة نقص الزجاجات

زجاجات الجعة
زجاجات الجعة Copyright Virginia Mayo/The Associated Press
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

معامل إنتاج الجعة في بلجيكا تعاني بعد اضطرابات سلاسل توريد الزجاجات من روسيا، وتعتمد حاليا على المخزون لديها.

اعلان

تعاني مصانع انتاج البيرة من مشكلة نقص الزجاجات، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج، ويشكل تهديدا على هذا القطاع.

معامل إنتاج الجعة في بلجيكا تعاني من نقص الزجاجات بعد اضطرابات سلاسل توريد  من روسيا، وتعتمد حاليا على المخزون لديها.

يقول آلان دي لات وهو الرئيس التنفيذي لشركة بريويري هويغي لصناعة الجعة، إن هناك مشكلة كبيرة جدا، لأننا نقوم بالتصدير بنسبة 87%، لذلك الزجاجات التي نصدرها لن تعود.

الارتفاع الكبير بأسعار الزجاجات هو بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة، بينما يحاول المصنعون زيادة الإنتاج.

وإذا ما استمرت الأزمة خلال الصيف فأن نسبة مبيعات البيرة قد تنخفض بنسبة 20% في بعض المصانع، كمصنع بريويري هويغي الذي يعمل به 110 موظفا، وينتج 25 مليون لتر من البيرة سنويا.

يقول سيمون سبيلان، مدير الشؤون العامة لرابطة برورز وهي تمثل صوت قطاع الجعة في أوربا، إن الأزمة ستؤثر بالتأكيد على بعض المصانع، وهذا يعتمد على عوامل عديدة منها، نوع العبوات المستخدمة، ومنشأها، وهل هي قابلة للإرجاع وهل تقوم الشركة بالتصدير خارج أوروبا، كل هذا خاص بالشركات الفردية ومن المحتمل أن يكون هناك تأثير على المستهلك، وقد تضطر بعض المعامل إلى إيقاف الإنتاج.

بينما يعتقد أن يكون التحول إلى علب الألمنيوم حلا للعديد من صانعي البيرة، تصطدم هذه الفكرة بوجود مشاكل عالمية موجودة بالأصل مع الألمنيوم.

يقول ممثلو هذه الصناعة إن الشركات الصغيرة والمتوسطة هي الأكثر عرضة للتأثر.

هذه ضربة أخرى لقطاع البيرة المتضرر في أوروبا التي توفر مصانع البيرة فيها أكثر من مليوني وظيفة، في وقت تحاول فيه القارة التعافي من وضعها الاقتصادي الهش بالفعل بسبب جائحة كورونا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الجعة تنضب من حانات موسكو بسبب كأس العالم

مستوى التلوث في بوخارست يتجاوز الحد الأقصى الذي حددته منظمة الصحة العالمية

وزير النقل الألماني يهدد: سأحظر القيادة في عطل آخر الأسبوع