Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

خسائر واسعة للأسهم القطرية؛ وصعود مؤشر أبوظبي

السعودية تقود المكاسب بأسواق الخليج الرئيسية؛ ومصر تهبط
السعودية تقود المكاسب بأسواق الخليج الرئيسية؛ ومصر تهبط Copyright (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
Copyright (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من عتيق شريف

(رويترز) - دفعت خسائر واسعة النطاق الأسهم القطرية إلى الانخفاض يوم الاثنين، مع هبوط جميع أسهم المؤشر إلا واحدا، في حين صعد مؤشر أبوظبي مدعوما بمكاسب سهم أكبر بنوكه.

نزل المؤشر القطري ‭‭‭1.3‬‬‬ بالمئة، منخفضا للجلسة الرابعة على التوالي. وفقد سهم شركة البتروكيماويات صناعات قطر ‭‭‭3.8‬‬‬ بالمئة، متصدرا خسائر المؤشر.

وقال دانيال تقي الدين مدير المبيعات لدى إف.إكس-بريموس.كوم "مازالت قطر تواجه إغلاقات ومعدلات تطعيم أبطأ من الدول الأخرى في المنطقة. وعلاوة على ذلك، يواجه المصنعون ارتفاعا في أسعار المواد الخام وتعطل إمدادات مما يزيد الضغوط على نماذج أعمالهم".

قررت قطر هذا الشهر رفع إجراءات مكافحة فيروس كورونا تدريجيا على أربع مراحل تبدأ في 28 مايو أيار وتنتهي في 30 يوليو تموز.

وتقدم مؤشر أبوظبي ‭‭‭1.1‬‬‬ بالمئة، مدعوما بزيادة ‭‭‭2.9‬‬‬ بالمئة لسهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، و‭‭‭1.7‬‬‬ بالمئة لسهم الدار العقارية.

عزا تقي الدين الصعود إلى تفاؤل إزاء التعافي الاقتصادي مع ارتفاع معدلات التطعيم وتراجع إصابات كوفيد-19 في الإمارات. وأضاف "يتفقد المستثمرون أسهم الشركات المرتبطة بالدورة الاقتصادية التي أمامها فرصة هائلة بعد أداء سيء غير مسبوق في ‭‭‭2020‬‬‬".

وتراجع المؤشر السعودي ‭‭‭0.3‬‬‬ بالمئة، متأثرا بانخفاض سهم مصرف الراجحي 0.4 بالمئة وهبوط البنك الأهلي السعودي 0.7 بالمئة.

ونزل سهم شركة اتحاد اتصالات ‭‭0.8‬‬ بالمئة مع بدء تداوله بعد انقضاء توزيعات الأرباح.

وأغلق مؤشر دبي مستقرا وسط مكاسب في أسهم الشركات المالية وتراجع في أسهم العقارات.

وفي الجلسات الخمس السابقة، عززت أسهم الشركات العقارية المؤشر.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز لآراء المحللين العقاريين أن من المتوقع ارتفاع أسعار المنازل في دبي خلال العام الحالي للمرة الأولى منذ ست سنوات بدعم من الطرح السريع للقاحات المضادة لفيروس كورونا والذي رفع الآمال في التعافي الاقتصادي.

وهبط مؤشر البورصة المصرية ‭‭‭0.5‬‬‬ بالمئة متأثرا بانخفاض سهم البنك التجاري الدولي 0.5 بالمئة.

السعودية نزل المؤشر ‭‭‭0.3‬‬‬ بالمئة إلى

10319‬‬ نقطة

اعلان

أبوظبي ارتفع المؤشر ‭‭‭1.1‬‬‬ بالمئة إلى

‭‭‭‭‭6614‬‬‬‬‬ نقطة

دبي استقر المؤشر عند ‭‭‭2788‬‬‬‬‬ نقطة

قطر انخفض المؤشر ‭‭‭ 1.3‬‬‬‬بالمئة إلى

اعلان

‭‭‭‭10516‬‬‬‬‬ نقطة

مصر نزل المؤشر ‭‭‭0.5‬‬‬‬‬ بالمئة إلى

‭‭‭10761‬‬‬‬‬ نقطة

البحرين زاد المؤشر ‭‭‭0.1‬‬‬‬‬ بالمئة إلى

اعلان

‭‭‭1538‬‬‬‬‬ نقطة

سلطنة عمان نزل المؤشر ‭‭‭0.1‬‬‬‬‬ بالمئة إلى

‭‭‭‭‭3844‬‬‬ نقطة

الكويت نزل المؤشر ‭‭‭0.5‬‬‬ بالمئة إلى

اعلان

‭‭‭6799‬‬‬‬‬ نقطة

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية; تحرير أحمد إلهامي)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"Crowdstrike" من هي الشركة المتسبّبة في تهديد الأمن السيبراني العالمي؟

"طائرة بدون طيار".. جامعة صينية تبتكر طريقة جديدة لإرسال خطابات القبول

إيلون ماسك يتهم المفوضية الأوروبية بعرض صفقة سرية غير قانونية تقيد حرية التعبير على "إكس"