المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوروبا تنضم لجهود عربية لمساعدة تونس في السيطرة على تفشي كورونا

أوروبا تنضم لجهود عربية لمساعدة تونس في السيطرة على تفشي كورونا
أوروبا تنضم لجهود عربية لمساعدة تونس في السيطرة على تفشي كورونا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

تونس (رويترز) – انضمت دول أوروبية إلى جهود عربية لمساعدة تونس على مواجهة أسوأ أزمة وبائية وسط انتشار سريع لفيروس كورونا، وأرسلت مساعدات طبية إلى الدولة الواقعة في شمال أفريقيا يوم الجمعة.

وتعاني تونس أوقاتا صعبة مع ارتفاع الوفيات إلى معدلات تتجاوز 150 وفاة يوميا خلال الأسبوع الماضي مع تسجيل آلاف الإصابات بينما يشكو الأطباء من الإرهاق ونفاد كميات الأكسجين في أغلب مستشفيات البلاد.

وبلغت أقسام العناية الفائقة وأقسام الطوارئ طاقتها القصوى في كل المستشفيات. وبدأت تونس في تجهيز مستشفيات ميدانية أرسلتها قطر والمغرب.

وبدأت إيطاليا وإسبانيا وسويسرا في شحن وإرسال مساعدات طبية لتونس بينما قالت فرنسا إنها تعتزم إرسال حوالي مليون جرعة لقاح ومساعدات طبية.

وقالت الرئاسة التونسية إن سفينة إيطالية من ضمن ثلاث سفن محملة بمساعدات طبية وصلت يوم الجمعة إلى ميناء رادس بينما وصلت طائرة سويسرية محملة بالمساعدات. وتشحن إسبانيا مساعدات لإرسالها لتونس.

وتلقت تونس مساعدات عربية عاجلة من الإمارات وقطر والكويت والمغرب والجزائر وموريتانيا إضافة إلى تركيا.

وأقامت مصر والسعودية جسرا جويا منذ أيام شمل ثماني طائرات محملة بالمساعدات.

وحتى الآن وصل عدد من تلقوا التطعيم بشكل كامل في تونس إلى حوالي 830 ألفا فقط في البلد البالغ عدد سكانه 11.6 مليون نسمة.