المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصين تنتقد "تسييس" أمريكا لجهود تحري منشأ فيروس كورونا

الصين تنتقد "تسييس" أمريكا لجهود تحري منشأ فيروس كورونا
الصين تنتقد "تسييس" أمريكا لجهود تحري منشأ فيروس كورونا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

بكين (رويترز) – انتقدت الصين يوم الأربعاء “تسييس” الولايات المتحدة لمساعي التوصل إلى منشأ فيروس كورونا وطالبت بإجراء تحقيق بشأن مختبر عسكري أمريكي كمصدر محتمل للفيروس، وذلك قبل أيام قليلة من نشر تقرير للمخابرات الأمريكية بخصوص منشأ كورونا.

ويهدف التقرير إلى تسوية وجهات نظر متباينة لوكالات المخابرات التي تدرس نظريات مختلفة إزاء كيفية ظهور الفيروس، ومنها نظرية كانت قد رُفضت في السابق وتفيد بأنه تسرب من مختبر صيني.

وقال فو كونج المدير العام لإدارة السيطرة على الأسلحة التابعة لوزارة الشؤون الخارجية، في إفادة صحفية “جعل الصين كبش فداء لا يمكن أن يبرئ ساحة الولايات المتحدة”.

وذكر مسؤول من البيت الأبيض يوم الأربعاء أن الرئيس جو بايدن اطلع على التقرير الذي يندرج تحت بند السرية. وقال “نتطلع للكشف عن ملخص غير سري بأهم النقاط التي خلُص إليها (التقرير)”.

ويقول مسؤولون أمريكيون إنهم لم يتوقعوا أن تقود المراجعة إلى استنتاجات حاسمة بعد أن عرقلت الصين في وقت سابق الجهود الدولية لجمع معلومات مهمة على الأرض.

وقالت الصين إن من المستبعد بشدة أن يكون الفيروس قد تسرب من أحد مختبراتها، ساخرة من نظرية تقول إن الفيروس أفلت من مختبر بمدينة ووهان الصينية، حيث ظهرت عدوى كوفيد-19 في أواخر عام 2019 لتتسبب في الجائحة.

ولمحت بكين بدلا من ذلك إلى أن الفيروس تسرب من مختبر في فورت ديتريك بولاية ماريلاند الأمريكية عام 2019.

وقال فو “العدالة تقتضي أنه إذا كانت الولايات المتحدة تصر على أن هذه فرضية سليمة، فينبغي لهم أن يقوموا بدورهم ويطلبوا التحقيق بشأن مختبراتهم”.

كان فريق مشترك من منظمة الصحة العالمية والصين قد زار مختبر ووهان لعلم الفيروسات، لكن الولايات المتحدة قالت إن لديها بواعث قلق بشأن مدى حرية الوصول إلى البيانات التي أُتيحت للتحقيق.