المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ساحل أمريكا المطل على الخليج يستعد للإعصار إيدا بعد اجتياحه كوبا

Costa estadounidense del Golfo de México se prepara para huracán Ida tras paso por Cuba
Costa estadounidense del Golfo de México se prepara para huracán Ida tras paso por Cuba   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – اشتد الإعصار إيدا فوق مياه خليج المكسيك واتجه صوب ساحل الولايات المتحدة المطل على الخليج يوم السبت مما دفع عشرات الآلاف في ولاية لويزيانا والعاملين في مجال الطاقة البحرية إلى الفرار إلى مناطق أكثر أمنا.

وقال خبراء الأرصاد الجوية إن الإعصار قد يصل إلى أراضي الولايات المتحدة على شكل عاصفة من الفئة الرابعة “بالغة الخطورة” على مقياس سافير سيمبسون المكون من خمس درجات مثيرا رياحا تصل سرعتها إلى 225 كيلومترا في الساعة وأمطارا غزيرة وموجة مد يمكن أن تغمر مناطق كثيرة من ساحل لويزيانا بمياه يصل منسوبها لعدة أقدام.

وقال المركز الوطني للأعاصير صباح السبت إن سرعة إيدا زادت خلال الليل وأثار رياحا شديدة بلغت سرعتها 140 كيلومترا في الساعة مع توجهه إلى الشمال الغربي.

وأمر المسؤولون بولايتي مسيسبي وألاباما بالقيام بعمليات إجلاء واسعة النطاق للمناطق المنخفضة والساحلية مما أدى إلى نزوح جماعي.

كما حث حاكم ولاية لويزيانا جون بيل إدواردز السكان على الاستعداد للإعصار على الفور في الولاية التي تعاني من أزمة صحية عامة جراء موجة رابعة من جائحة كوفيد-19.

وكان إيدا قد اجتاح يوم الجمعة جزيرة يوث الكوبية الصغيرة قبالة الطرف الجنوبي الغربي من الجزيرة الواقعة في الكاريبي وأسقط الأشجار وأطاح بأسقف المنازل.

كما غمرت أمطار غزيرة جاميكا ووقعت انهيارات أرضية بعد مرور إيدا.