المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليمن يتسلم الدفعة الثالثة من لقاحات كوفيد-19

اليمن يسجل 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا ووفاة واحدة
اليمن يسجل 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا ووفاة واحدة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – قالت وزارة الصحة في الحكومة المعترف بها دوليا إن اليمن تسلم يوم الخميس ثالث دفعة من اللقاحات الواقية من كوفيد-19 عبر برنامج كوفاكس العالمي لتوزيع اللقاحات.

وقال علي الوليدي المتحدث باسم الوزارة إن 356 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا وصلت عدن، العاصمة المؤقتة للحكومة المعترف بها دوليا.

وقال وزير الصحة قاسم بُحيبح إن اللقاحات ستوزع على أناس تلقوا بالفعل الجرعة الأولى من أسترازينيكا.

وتسلم اليمن حتى الآن أقل من مليون جرعة لقاح منها 360 ألفا من أسترازينيكا في مارس آذار، تلتها 151 ألفا من جونسون اند جونسون في أغسطس آب.

ودمرت الحرب المستمرة منذ ست سنوات بين الحكومة اليمنية المدعومة من تحالف بقيادة السعودية من جهة وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران من جهة أخرى البنية التحتية لقطاع الصحة في بلد يعيش في فقر مدقع ويبلغ عدد سكانه زهاء 30 مليونا يعتمد 80 في المئة منهم على المساعدات.

في غضون ذلك، ذكرت اللجنة الوطنية للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا في اليمن أنها سجلت 41 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا وست وفيات يوم الخميس، ارتفاعا من 37 إصابة وأربع وفيات يوم الأربعاء.

وذكرت اللجنة في بيان أن محافظة مأرب سجلت ثلاث وفيات وتعز حالتي وفاة والضالع حالة واحدة، بينما لم تسجل محافظة حضرموت النفطية في شرق البلاد، بؤرة تفشي الوباء، لأول مرة أي حالة وفاة بالفيروس منذ بدء موجة عدوى ثالثة قبل أكثر من شهر.

وسجلت اللجنة الوطنية للطوارئ لمواجهة كورونا في اليمن 8830 إصابة بالمرض و1664 حالة وفاة حتى الآن على الرغم من أنه يُعتقد بأن عدد الإصابات الفعلي أعلى من ذلك بكثير في ظل القيود التي فرضتها الحرب على إجراء فحوص كوفيد-19 والإبلاغ عن المرض.

ولا تكشف جماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومعظم المدن الكبرى بشمال اليمن وغربه عن أعداد الإصابات والوفيات الناتجة عن فيروس كورونا مكتفية بالإعلان فقط عن ثلاث إصابات ووفاة واحدة بالمرض منذ بدء تفشي كوفيد-19 في اليمن في أبريل نيسان عام 2020.

وبرنامج كوفاكس عبارة عن آلية للشراء المجمع للقاحات المضادة لكوفيد-19 يتولى تنسيقها التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتحصين(جافي) ومنظمة الصحة العالمية، ويستهدف إتاحة اللقاحات بشكل عادل ومنصف للدول ذات الدخل المنخفض.