المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بورصة وول ستريت تغلق مرتفعة وسط مخاوف التضخم والجدل بشأن سقف الدين

ناسداك يغلق على انخفاض حاد وتراجع أسهم التكنولوجيا مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة
ناسداك يغلق على انخفاض حاد وتراجع أسهم التكنولوجيا مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – أغلقت بورصة وول ستريت مرتفعة يوم الأربعاء لتتعافى جزئيا من خسائرها القوية في الجلسة السابقة، وساهمت تعليقات من جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي والنقاش الدائر بشأن سقف الدين الأمريكي في كبح المكاسب.

وصعد المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز بينما أغلق المؤشر ناسداك منخفضا مع توقف صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية. وقادت القطاعات الدفاعية صعود السوق.

ومع هذا فإن المؤشرات الثلاثة جميعها تتجه لإنهاء شهر سبتمبر أيلول على خسائر، ومع ارتداد ستاندرد اند بورز 500 عن سبعة أشهر متتالية من المكاسب.

ومتحدثا في منتدي للبنك المركزي الأوروبي، عبر باول عن إحباط بشأن استمرار مشاكل سلاسل الإمداد التي قد تبقي التضخم مرتفعا لفترة أطول من المتوقع.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 90.93 نقطة، أو 0.27 بالمئة، إلى 34390.92 نقطة في حين زاد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 6.83 نقطة، أو 0.16 بالمئة، ليغلق عند 4359.49 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 34.24 نقطة، أو 0.24 بالمئة، إلى 14512.44 نقطة.

وقدمت بوينج الدفعة الأكبر لداو جونز مع صعود أسهمها أكثر من ثلاثة بالمئة في أعقاب اختبار ناجح لطائرتها 737 ماكس أجرته الهيئة المنظمة لقطاع الطيران في الصين.