المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرة الخزانة الأمريكية "الأمر بيد الرئيس" لاختيار مرشح لرئاسة البنك المركزي

وزيرة الخزانة الأمريكية "الأمر بيد الرئيس" لاختيار مرشح لرئاسة البنك المركزي
وزيرة الخزانة الأمريكية "الأمر بيد الرئيس" لاختيار مرشح لرئاسة البنك المركزي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – أحجمت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين يوم الثلاثاء عن قول ما إذا كانت ستؤيد إعادة تعيين رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول لفترة ثانية في المنصب، قائلة إن القرار بيد الرئيس جو بايدن.

وقالت يلين أيضا في مقابلة مع شبكة تلفزيون (سي إن بي سي) إنها تثق في البنك المركزي الأمريكي لاتخاذ القرارات الصحيحة لقيادة تعافي الاقتصاد من الركود الناجم عن جائحة كوفيد-19 .

وأضافت قائلة عندما سئلت عما إذا كانت تؤيد إعادة ترشيح باول لفترة ثانية “حسنا.. الأمر بيد الرئيس لاتخاذ قرار الترشيح والرئيس لم يتخذ حتى الآن ذلك القرار.”

وقالت “أعلم أنه (بايدن) سيتحدث إلى أناس كثيرين وأنه يدرس نطاقا واسعا من الأدلة والآراء وسيتخذ قرارا متأنيا جدا.”

وفي أغسطس آب، قالت وكالة بلومبرج إن يلين أبلغت مستشارين بارزين بالبيت الأبيض أنها تساند باول للبقاء في منصبه بعد انتهاء فترة ولايته في فبراير شباط القادم.

وفي وقت لاحق، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير لصحفيين مسافرين مع بايدن على متن طائرة الرئاسة الأمريكية إن الرئيس “لديه ثقة في باول في هذا الوقت.”

وكانت السناتورة إليزابيث وارن، العضوة البارزة بالجناح التقدمي في الحزب الديمقراطي، قد أعلنت الأسبوع الماضي عن معارضتها لترشيح باول لفترة ثانية ووصفته بأنه “رجل خطير” في قيادته لمجلس الاحتياطي الاتحادي.