المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تباين في أداء بورصات الخليج والمؤشر السعودي ينهي مكاسب استمرت أربع جلسات متوالية

تباين في أداء بورصات الخليج والمؤشر السعودي ينهي مكاسب استمرت أربع جلسات متوالية
تباين في أداء بورصات الخليج والمؤشر السعودي ينهي مكاسب استمرت أربع جلسات متوالية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

من عتيق شريف

(رويترز) – أنهت البورصات الرئيسية في منطقة الخليج التعاملات على أداء متباين يوم الأحد وتخلى المؤشر السعودي عن مكاسب مبكرة وتراجع 0.2 بالمئة عند الإغلاق مما أنهى مكاسب استمرت أربع جلسات على التوالي.

وانخفض سهم شركة الاتصالات السعودية 1.3 بالمئة بينما تراجعت سابك للمغذيات الزراعية 2.2 بالمئة.

كما هبط سهم المراعي 2.2 بالمئة بعد أن أعلنت أكبر شركة لمنتجات الألبان في منطقة الخليج عن تحقيق صافي ربح فصلي بلغ 409.1 مليون ريال (109.1 مليون دولار) انخفاضا من 621.5 مليون ريال قبل عام.

لكن سهم كيمائيات الميثانول (كيمانول) قفز بأكثر من ثلاثة بالمئة بعد أن تحولت للربحية الفصلية.

وفي أبوظبي، ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة بدعم من صعود 0.5 بالمئة في سهم العالمية القابضة و2.9 بالمئة في وحدتها ألفا ظبي القابضة.

وذكرت رويترز يوم الخميس نقلا عن مصدر بالقابضة أن الشركة اتفقت على شراء 41 بالمئة من شركة نصار الرفاعي للتجارة، وهي شركة لاستيراد وتصدير الفواكه والخضراوات، في صفقة تبلغ قيمتها 166 مليون درهم (45.20 مليون دولار).

وأنهى مؤشر دبي الجلسة مستقرا بعد أن عوضت مكاسب شركات القطاع المالي التراجع في أسهم شركات العقارات.

وقالت سي.بي.آر.إي جروب للاستثمار في العقارات يوم الخميس إن متوسط أسعار العقارات السكنية في دبي ارتفع 4.4 بالمئة في 12 شهرا حتى أغسطس آب، في أعلى زيادة سنوية منذ فبراير شباط 2015.

لكن تراجعا مستمرا في الإيجارات يشير إلى ضعف مستمر في القطاع الذي يواجه متاعب منذ وقت طويل. وقالت سي.بي.آر.إي إن الإيجارات في دبي واصلت اتجاه الانخفاض وتراجعت 2.7 بالمئة في المتوسط في العام المنتهي في أغسطس آب.

وارتفع المؤشر القطري 0.2 بالمئة بدعم من زيادة بنسبة 1.7 بالمئة في أسهم مسيعيد للبتروكيماويات.

وسجل بنك قطر الوطني أكبر بنوك الخليج زيادة في الأرباح الصافية بنسبة ثمانية في المئة في الاشهر التسعة الأولى من العام لتصل إلى 10.3 مليار ريال قطري (2.83 مليار دولار) فيما قال إنه يرجع لنمو القروض.

لكن أسهم البنك أنهت التداولات مستقرة دون تغيير.

وخارج منطقة الخليج، زاد مؤشر البورصة المصرية 1.2 بالمئة مدفوعا بصعود 1.9 بالمئة في البنك التجاري الدولي.

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء يوم الأحد أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية ارتفع إلى 6.6 في سبتمبر أيلول من 5.7 بالمئة في أغسطس آب.

وظل التضخم في نطاق خمسة إلى تسعة بالمئة التي يستهدفها البنك المركزي. ويجتمع البنك يوم 28 أكتوبر تشرين الأول لتحديد أسعار الفائدة.

السعودية.. تراجع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 11566 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 7730 نقطة.

دبي.. استقر المؤشر عند 2774 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 11553 نقطة.

مصر .. زاد المؤشر 1.2 بالمئة إلى 10662 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 1701 نقطة.

عمان.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 3969 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 7471 نقطة.

(الدولار = 3.6724 درهم إماراتي)

(الدولار = 3.6411 ريال قطري)