المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصادر: السعودية ستورد كميات إضافية لبعض شركات تكرير النفط بآسيا في نوفمبر

مصادر: السعودية ستورد كميات إضافية لبعض شركات تكرير النفط بآسيا في نوفمبر
مصادر: السعودية ستورد كميات إضافية لبعض شركات تكرير النفط بآسيا في نوفمبر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

من فلورنس تان ونيدهي فيرما

سنغافورة/نيودلهي (رويترز) – قالت مصادر مطلعة يوم الاثنين إن أرامكو السعودية وافقت على توريد كميات إضافية من الخام لما لا يقل عن ثلاثة مشترين آسيويين في نوفمبر تشرين الثاني، مع الوفاء بكامل الكميات المتعاقد عليها لأربعة آخرين.

وقال أحد المصادر إن توريد كامل الكميات كان متوقعا لذلك الشهر.

كانت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم تزود آسيا بكامل كميات الخام على الرغم من تقييد الإنتاج امتثالا لاتفاق بين منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها في إطار مجموعة أوبك+.

كما خفضت أرامكو السعودية أسعار الخام الذي تبيعه لآسيا للشهر الثاني على التوالي في نوفمبر تشرين الثاني بما يزيد قليلا عما كان متوقعا، في إشارة إلى حرصها على الحفاظ على قدرتها على المنافسة مع رفع منتجين بالشرق الأوسط للإنتاج بحلول نهاية العام.

وقالت المصادر إن بعض المشترين طلبوا إمدادات سعودية إضافية لأن أسعار نوفمبر تشرين الثاني مغرية. وقال أحد المصادر إن واحدا منهم، وهو مشتر هندي زاد تحميل النفط السعودي بمقدار مليون برميل لرفع حجم الشحنات إلى أقصى حد ممكن.

وأحجمت أرامكو السعودية عن التعليق.

وإلى جانب السعودية، قال مصدران آخران إن الكويت قادرة أيضا على توريد شحنات إضافية من الخام الخفيف والثقيل فوق الكميات المتعاقد عليها في نوفمبر تشرين الثاني.

وارتفعت أسعار خامات الشرق الأوسط القياسية فوق 80 دولارا الأسبوع الماضي.