المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع أسعار القمح الروسي مع ارتفاع الأسعار في باريس والطلب من مصر

ارتفاع أسعار القمح الروسي مع ارتفاع الأسعار في باريس والطلب من مصر
بقلم:  Reuters

موسكو (رويترز) – قال محللون يوم الاثنين إن أسعار القمح الروسي ارتفعت بدرجة أكبر الأسبوع الماضي مع ارتفاع أسعار الحبوب في باريس والطلب من مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم.

واشترت الهيئة العامة للسلع التموينية، وهي الجهة التي تشتري الحبوب في مصر، 180 ألف طن من القمح الروسي في مناقصة الأسبوع الماضي للشحن في ديسمبر كانون الأول. وأجرت مناقصة كبيرة أخرى، فاز فيها القمح الروسي بنصف المشتريات، في 27 أكتوبر تشرين الأول.

وقالت شركة الاستشارات إيكار إن سعر القمح الروسي الذي يحتوي على 12.5 بالمئة بروتين، محملا من موانئ البحر الأسود للتوريد في النصف الثاني من نوفمبر تشرين الثاني، بلغ 326 دولارا للطن تسليم ظهر السفينة في نهاية الأسبوع الماضي، بزيادة دولارين عن الأسبوع السابق.

وأشارت شركة سوفكون، وهي شركة استشارية أخرى، إلى ارتفاع أسعار القمح بمقدار دولارين إلى 327 دولارا للطن بينما ارتفع الشعير بمقدار ثمانية دولارات عند 293 دولارا للطن.

تراجعت صادرات القمح الروسي 32 بالمئة منذ بداية موسم التسويق 2021/22 في الأول من يوليو تموز بسبب تراجع المحاصيل وضريبة الصادرات الحكومية التي ستستمر في الارتفاع هذا الأسبوع وستصل إلى 69.9 دولار للطن.