المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع الدولار مع تحسن الإقبال على المخاطرة وصعود الليرة

ارتفاع الدولار مع تحسن الإقبال على المخاطرة وصعود الليرة
ارتفاع الدولار مع تحسن الإقبال على المخاطرة وصعود الليرة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – عوض الدولار الأمريكي بعض خسائره ليل الاثنين وارتفع اليورو يوم الثلاثاء مع تحسن الإقبال على المخاطرة جزئيا بعد عمليات بيع في الأسواق العالمية.

وظلت عملات رئيسية في نطاق التداول الجيد على الرغم من أن زيادة حالات الإصابة بالمتحور أوميكرون دفعت دولا إلى إعادة فرض قيود مما أثارت المخاوف فيما يتعلق بالتوقعات الاقتصادية المستقبلية في المدى القريب.

وتلقى الإقبال على المخاطرة ضربة يوم الاثنين بعدما قال السناتور جو مانشين، الديمقراطي المعتدل الذي يعلق عليه الرئيس الأمريكي جو بايدن الآمال لتمرير مشروع قانون للاستثمار المحلي بقيمة 1.75 تريليون دولار، يوم الأحد إنه لن يدعم مشروع القانون المقترح مما أدى إلى عمليات بيع في الأسواق العالمية.

وانخفض مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 96.42 لكنه ظل مرتفعا عن مستواه المنخفض يوم الاثنين عند 96.33.

وفيما يتعلق بالصورة الأكبر، لا يزال الدولار على مسافة قريبة من أعلى مستوى بلغه في 16 شهرا عند 96.914 الذي سجله الأسبوع الماضي بعدما فتح الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الباب أمام ثلاث زيادات في سعر الفائدة في 2022.

وارتفع الدولار الأسترالي، الذي كان من بين أكثر العملات تضررا بسبب ارتباطه الكبير بالتوقعات المستقبلية للاقتصاد العالمي، يوم الثلاثاء لينهي انخفاضه على مدى يومين.

وصعد اليورو إلى 1.1293 فيما انخفض الين، الملاذ الآمن، إلى 113.61 أمام الدولار.

وفي مناطق أخرى، قفزت الليرة التركية 15 بالمئة يوم الثلاثاء ليستمر تعافيها التاريخي من مستويات قياسية منخفضة بعدما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن خطة قال إنها ستضمن الودائع بالعملة المحلية أمام تذبذبات السوق.

وارتفعت العملة المشفرة بتكوين 4 بالمئة إلى 48.700 دولار بعدما سجلت انخفاضا على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

وارتفع مقياس أوسع لتقلبات سوق العملة 6.6 بالمئة بعدما انخفض لأدنى مستوى له في شهر الأسبوع الماضي.