المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تونس تتوقع عجزا في ميزانية 2022 يبلغ 6.7 في المئة من الناتج المحلي

تونس تتوقع عجزا في ميزانية 2022 يبلغ 6.7 في المئة من الناتج المحلي
تونس تتوقع عجزا في ميزانية 2022 يبلغ 6.7 في المئة من الناتج المحلي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

تونس (رويترز) – أعلنت تونس يوم الثلاثاء ميزانية قدرها 57.2 مليار دينار (20 مليار دولار) لعام 2022، بزيادة 2.3 بالمئة عن ميزانية عام 2021، ويبلغ العجز فيها 9.3 مليار دينار (3.2 مليار دولار) أي 6.7 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وتتوقع الميزانية أن يبلغ إجمالي متطلبات الاقتراض 18.7 مليار دينار في العام المقبل بما يرفع الدين العام 82.6 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وقالت الحكومة إن تداعيات جائحة كوفيد-19 كان لها أثر شديد على الاقتصاد التونسي وإنها تتوقع أن يبلغ النمو العام المقبل 2.6 في المئة.

وكانت تونس بدأت محادثات مع صندوق النقد الدولي حول حزمة إنقاذ غير أن أي مساعدة ستتطلب على الأرجح موافقة الحكومة على إصلاحات كبرى لا تحظى بالرضا الشعبي ومنها تخفيضات في الدعم وأجور القطاع العام وتغييرات تشمل الشركات الخاسرة المملوكة للدولة.

وكان الرئيس قيس سعيد قد علق في يوليو تموز الماضي عمل البرلمان واستأثر بالسلطات التنفيذية الأمر الذي أدى إلى توقف المباحثات التونسية مع صندوق النقد الدولي وكبار المقرضين الغربيين الذي قالوا إن عليه إعادة النظام الدستوري العادي.