المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع أسهم أوروبا بفعل المخاوف من رفع الفائدة ومن تزايد الإصابات بكوفيد

تراجع أسهم أوروبا بفعل المخاوف من رفع الفائدة ومن تزايد الإصابات بكوفيد
تراجع أسهم أوروبا بفعل المخاوف من رفع الفائدة ومن تزايد الإصابات بكوفيد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجعت الأسهم الأوروبية في أوائل التعاملات يوم الاثنين بعد أن سجلت الأسبوع الماضي أول هبوط أسبوعي منذ ثلاثة أسابيع وسط تزايد الإصابات بكوفيد-19 والغموض المتزايد الذي يكتنف مسار أسعار الفائدة.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 في المئة الساعة 0830 بتوقيت جرينتش تحت وطأة هبوط أسهم قطاعات العقارات والتكنولوجيا والصناعة في الوقت الذي سجلت فيه أسواق الأسهم العالمية الكبرى ارتفاعات بصعوبة.

وتتركز الأنظار في السوق الآن على بيانات البطالة في منطقة اليورو لشهر نوفمبر تشرين الثاني ومؤشر سنتكس الذي يقيس معنويات المستثمرين لشهر يناير كانون الثاني.

وقفز سهم بنك كاريج 4.3 في المئة بعد تقرير ذكر أن مصرف بي.بي.إي.آر بانكا خامس أكبر بنوك إيطاليا قدم عرضا محسنا لشرائه للتفوق على العرض المنافس من كريدي أجريكول إيطاليا.

وزاد سهم بي.إم.دبليو 1.4 في المئة بعد أن رفع بنك جولدمان ساكس توصيته لسهم الشركة إلى الشراء ورفع السعر المستهدف للسهم إلى 123 يورو من 110 يورو.

وهبط سهم شركة أتوس الفرنسية للاستشارات التكنولوجية 16.7 في المئة بعد أن أصدرت تحذيرا بشأن الأرباح يعكس تأخير صفقات للعملاء ويفرض ضغوطا على هوامش وحدة إعادة بيع المعدات والبرمجيات التابعة لها.