المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميتا تحذف حسابات مزيفة مقرها إيران وتستهدف مستخدمي إنستجرام في اسكتلندا

ميتا تحذف حسابات مزيفة مقرها إيران وتستهدف مستخدمي إنستجرام في اسكتلندا
ميتا تحذف حسابات مزيفة مقرها إيران وتستهدف مستخدمي إنستجرام في اسكتلندا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال محققون بشركة ميتا يوم الخميس إن منصات الشركة حذفت شبكة حسابات مزيفة تتخذ من إيران مقرا وتستهدف مستخدمي إنستجرام في اسكتلندا بمحتوى يؤيد استقلالها.

وقالت الشركة إن الشبكة تستخدم حسابات مزيفة لتظهر وكأنها لمواطنين محليين في إنجلترا واسكتلندا وتنشر صورا وأفكارا وشعارات عن الأحداث الجارية والانتقادات الموجهة للحكومة البريطانية.

وأضافت الشركة أن الحسابات نشرت تعليقات بخصوص استقلال اسكتلندا ونظمت المحتوى حول وسوم عامة تروج للقضية. كما نشرت الحسابات موضوعات عن كرة القدم ومدن إنجليزية حتى تجعل الشخصيات الافتراضية تبدو على الأرجح أكثر واقعية.

وتابعت الشركة أن الشبكة استخدمت صور شخصيات إعلامية ومشاهير من المملكة المتحدة والعراق، كما استخدمت صور ملفات شخصية على مواقع التواصل أُعدت باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي.

وفي استفتاء أُجري على استقلال أسكتلندا عام 2014 صوت الاسكتلنديون بنسبة 55 بالمئة مقابل 45 بالمئة لصالح البقاء ضمن المملكة المتحدة.

لكن قضية الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) وتعامل الحكومة البريطانية مع أزمة كوفيد-19 عززت التأييد للاستقلال بين السكان والمطالبات بإجراء استفتاء جديد.