المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأسهم الأوروبية ترتد عن خسائرها بعد بدء روسيا وأوكرانيا محادثات لوقف لإطلاق النار

الأسهم الأوروبية ترتد عن خسائرها بعد بدء روسيا وأوكرانيا محادثات لوقف لإطلاق النار
الأسهم الأوروبية ترتد عن خسائرها بعد بدء روسيا وأوكرانيا محادثات لوقف لإطلاق النار   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تخلت الأسهم الأوروبية عن كل خسائرها تقريبا يوم الاثنين مع بدء محادثات لوقف لإطلاق النار بين روسيا وأوكرانيا في حين هبطت أسهم بنوك منطقة اليورو بينما تتأهب لتداعيات عقوبات جديدة صارمة على روسيا.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.1 بالمئة بعد أن هبط حوالي اثنين بالمئة في وقت سابق، مع اقبال المستثمرين على شراء الأسهم الدفاعية وكبرى شركات التكنولوجيا.

وينهي المؤشر القياسي الشهر على خسائر 3.4 بالمئة، على مبعدة حوالي تسعة بالمئة عن مستواه القياسي المرتفع الذي سجله في يناير كانون الثاني.

وهبط مؤشر أسهم بنوك منطقة اليورو 5.7 بالمئة إذ أنها من بين أكثر البنوك انكشافا على روسيا.

وتراجع سهم عملاق الطاقة البريطاني (بي بي) أربعة بالمئة بعد أن أعلن أكبر مستثمر أجنبي في روسيا عن تخليه عن حصته في شركة روسنفت النفطية المملوكة للدولة بتكلفة تصل إلى 25 مليار دولار.

وانخفض سهم رينو الفرنسية، التي تسيطر على شركة افتوفاز الروسية لصناعة السيارات، 6.6 بالمئة.

وقفزت أسهم شركات الطاقة المتجددة، مثل فيستاس ويند وأورستيد، أكثر من 10 بالمئة مع تزايد الرهانات على تحول للابتعاد عن إمدادات الغاز الروسي.