المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مؤشر مديري المشتريات: انكماش نشاط القطاع الخاص في مصر للشهر الخامس عشر

مؤشر مديري المشتريات: انكماش نشاط القطاع الخاص في مصر للشهر الخامس عشر
مؤشر مديري المشتريات: انكماش نشاط القطاع الخاص في مصر للشهر الخامس عشر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – أظهر مسح نشرت نتائجه يوم الخميس أن نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر انكمش للشهر الخامس عشر على التوالي في فبراير شباط، وتراجع الإنتاج والطلبيات الجديدة مع انخفاض المعنويات إلى أدنى مستوى منذ قرابة عشر سنوات.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات الذي تصدره آي.إتش.إس ماركت إلى 48.1 من 47.9 في يناير كانون الثاني ليظل أقل من مستوى 50 الفاصل بين النمو والانكماش.

وقالت آي.إتش.إس ماركت إن الإنتاج والطلبيات الجديدة خلال فبراير شباط واصلا الانكماش المستمر منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020. وأضافت أن ثمة أدلة تشير إلى أن ارتفاع الأسعار مؤخرا ساهم في انخفاض الطلب.

وصعد مؤشر الإنتاج الفرعي إلى 48.1 من 47.9 في يناير كانون الثاني بينما زاد مؤشر الطلبيات الجديدة الفرعي إلى 47.3 من 46.9.

وقالت آي.إتش.إس ماركت “من بين القطاعات الرئيسية الأربعة التي يغطيها المسح كان أشد انخفاض في الإنتاج والأعمال الجديدة في قطاع الإنشاءات”.

وانخفض مؤشر طلبيات التصدير الشهر الماضي إلى 48.3 من 51.2 في يناير كانون الثاني بينما ارتفع مؤشر كمية المشتريات إلى 48.1 من 47.1.

وأضافت آي.إتش.إس ماركت أن المخاوف المتعلقة بحالات كوفيد-19 ومعدلات التطعيم والتضخم ساهمت في انخفاض حاد في الثقة في الأعمال.

وهوى المؤشر الفرعي لتوقعات الإنتاج المستقبلية في فبراير شباط إلى 55.4 من 65.2 في يناير كانون الثاني وهو أدنى مستوى له منذ إدراجه في المسح في أبريل نيسان 2012.

وقالت آي.إتش.إس ماركت “11 بالمئة فقط من الشركات تتوقع النمو في الأشهر الاثني عشر المقبلة”.

وأضافت “مع ذلك ربما يلوح ضعف ضغوط الأسعار في الأفق إذ أشارت أحدث البيانات إلى تراجع ملحوظ في تضخم تكلفة المدخلات منذ بداية العام. وارتفعت تكاليف الإنتاج عقب ذلك بأقل مستوى منذ يوليو”.