المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع بورصات الخليج وسط مخاوف من تزايد الإصابات بفيروس كورونا في الصين

تراجع بورصات الخليج وسط مخاوف من تزايد الإصابات بفيروس كورونا في الصين
تراجع بورصات الخليج وسط مخاوف من تزايد الإصابات بفيروس كورونا في الصين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت معظم أسواق الأسهم في الخليج على انخفاض يوم الثلاثاء وواصل مؤشر البورصة السعودية تراجعه للجلسة الخامسة على التوالي وسط مخاوف من ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في الصين.

وواصلت أسعار النفط، وهي محفز رئيسي لأسواق المال الخليجية، تراجعها لتنخفض إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين.

وانخفض المؤشر القياسي للأسهم السعودية 0.7 بالمئة، متأثرا بهبوط سهم شركة التعدين السعودية 6.9 بالمئة.

وتراجع سهم العملاق النفطي أرامكو السعودية 1.4 بالمئة إلى 38.75 ريال. وقالت شركة شلمبرجير الأمريكية لخدمات حقول النفط إنها حصلت على عقد من أرامكو لخدمات حفر متكاملة وبناء آبار في مشروع للتنقيب عن الغاز.

وسجلت الصين قفزة كبيرة في أعداد الإصابات اليومية بكوفيد-19 يوم الثلاثاء، إذ زادت الإصابات الجديدة إلى أكثر من مثليها بالأمس لتبلغ أعلى مستوى في عامين مما يفاقم المخاوف من التداعيات الاقتصادية للإجراءات الصارمة التي تتخذها البلاد لاحتواء التفشي.

وكان مؤشر البورصة القطرية أكبر خاسر يوم الثلاثاء مع هبوطه 1.7 بالمئة متأثرا بتراجع سهم شركة الكهرباء والماء القطرية 8.5 بالمئة وهو أكبر انخفاض من حيث النسبة المئوية منذ مارس آذار 2020 بعد موافقة الجمعية العمومية للشركة على الاستحواذ على 40 بالمئة من رأسمال شركة نبراس للطاقة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للأسهم في بورصة أبوظبي 0.7 بالمئة، في حين هبط مؤشر بورصة دبي 1.4 بالمئة.

وأغلق سهم أملاك للتمويل على انخفاض 6.3 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، ارتد مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية عن خسائره الأولية ليغلق مستقرا.