المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البورصات الخليجية تغلق على تباين بفعل مخاوف الحرب في أوكرانيا

البورصات الخليجية تغلق على تباين بفعل مخاوف الحرب في أوكرانيا
البورصات الخليجية تغلق على تباين بفعل مخاوف الحرب في أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تباين أداء أسواق الشرق الأوسط عند الإغلاق يوم الخميس حيث أبقت الحرب في أوكرانيا المستثمرين في حالة قلق مما أذكى مخاوف بشأن تباطؤ النمو وارتفاع التضخم.

وصعدت أسعار النفط قليلا إلى 121.95 دولار للبرميل فيما اجتمع الرئيس الأمريكي بزعماء غربيين آخرين وترقب المستثمرون ليروا كيف سيتم تشديد العقوبات على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.

وتوجهت الأنظار إلى قمة حلف شمال الأطلسي الخاصة التي تنعقد في بروكسل يوم الخميس، والتي يشارك فيها الرئيس الأمريكي جو بايدن لبحث المزيد من التحركات ردا على الغزو الروسي لأوكرانيا الذي بدأ قبل شهر وتصفه موسكو بأنه “عملية عسكرية خاصة”.

وقال ميجيل رودريجيز كبير محللي أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في كابيكس دوت كوم “تحركت أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي في اتجاهات مختلفة إذ أثرت حالة عدم التيقن العالمية على توقعات المستثمرين بينما تخلق الأحداث المحلية مثل عمليات الطرح الأولي والعوامل الأساسية القوية توازنا”.

وأغلق المؤشر السعودي الرئيسي مستقرا إذ بددت خسائر في الشركات المالية المكاسب التي حققتها أسهم شركات المواد الأولية.

وارتفعت أسهم شركة الصقر للتأمين التعاوني 2.9 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة عن خسارة سنوية قليلة.

وأغلق مؤشر أبوظبي مرتفعا 0.2 بالمئة في حين صعد مؤشر الأسهم الرئيسي في دبي 0.5 بالمئة.

وقاد بنك الإمارات دبي الوطني المكاسب.

وارتفع المؤشر القطري بنسبة 0.8 بالمئة، وهي رابع جلسة على التوالي من المكاسب.

وخارج منطقة الخليج تراجع مؤشر البورصة المصرية 0.3 بالمئة.