المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكرملين: لن نقدم الغاز لأوروبا بالمجان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
الكرملين: لن نقدم الغاز لأوروبا بالمجان

قال الكرملين يوم الاثنين إن روسيا تسعى للتوصل إلى وسائل وسبل تقبل من خلالها قيمة صادراتها من الغاز بعملتها المحلية، وإنها ستتخذ قراراتها في اللحظة المناسبة في حالة امتناع الدول الأوروبية عن الدفع بالروبل.

وخلال اجتماع لزعماء الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة الماضي لم تظهر أرضية مشتركة أو موقف موحد تجاه المطالب التي أعلنت عنها روسيا في الأسبوع الماضي بأن تدفع الدول "غير الصديقة" ثمن الغاز بالروبل وليس باليورو بعد اتفاق الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين على مجموعة من العقوبات على روسيا.

وزادت المخاوف حول أمن الإمدادات بعد المطلب الروسي، في وقت تسارع فيه الشركات ودول الاتحاد الأوروبي لفهم تداعياته.

ويتعين على البنك المركزي الروسي والحكومة وشركة جازبروم التي تمثل إمداداتها 40 بالمئة من واردات الغاز الأوروبية تقديم مقترحاتها بخصوص مدفوعات الغاز بالروبل إلى الرئيس فلاديمير بوتين بحلول يوم الخميس 31 مارس آذار.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف "لن نقدم الغاز بالمجان.. هذا شيء واضح.. في وضعنا الراهن، من غير الممكن ولا المناسب أن نقوم بأعمال خيرية (مع العملاء الأوروبيين)".

ونصح وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر في مقابلة مع محطة فيلت يوم الجمعة الشركات الألمانية التي تقدم خدمات الطاقة بعدم دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل.

قال كبير المستشارين الاقتصاديين للحكومة الإيطالية في الأسبوع الماضي إن إيطاليا سوف تظل تدفع الثمن باليورو لروسيا.

وقال كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لمجموعة الطاقة الإيطالية "إيني" في منتدى للطاقة بالإمارات اليوم الاثنين "القضية الكبيرة الوحيدة في أوروبا هي الغاز، وروسيا تطلب منا الدفع بالروبل وهو ما لسنا نملكه وغير وارد في العقد".

وقالت شركة بي. جي. نيج البولندية التي أبرمت عقدا مع جازبروم حتى نهاية العام إنها لا تستطيع ببساطة التحول لنظام الدفع بالروبل.

ويضع الاتحاد الأوروبي هدفا يتمثل في خفض اعتماده على الغاز الروسي بمقدار الثلثين هذا العام ووقف واردات الوقود الأحفوري الروسي بحلول 2027.

وقالت الولايات المتحدة يوم الجمعة إنها ستعمل على توريد 15 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال إلى الاتحاد الأوروبي هذا العام.

وتعمل منشآت الغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة بكامل طاقتها، ويقول محللون إن معظم أي غاز أمريكي إضافي يتم إرساله إلى أوروبا سيتم اقتطاعه من صادرات كانت في طريقها لمناطق أخرى.

وقُدرت صادرات الغاز الروسي للاتحاد الأوروبي بحوالي 155 مليار متر مكعب العام الماضي.