المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يرتفع مع نقص المعروض واحتمال فرض عقوبات جديدة على روسيا

النفط يرتفع مع نقص المعروض واحتمال فرض عقوبات جديدة على روسيا
النفط يرتفع مع نقص المعروض واحتمال فرض عقوبات جديدة على روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – عوضت أسعار النفط خسائرها الكبيرة لترتفع بأكثر من اثنين بالمئة يوم الأربعاء مع نقص المعروض وتزايد احتمالات فرض عقوبات غربية جديدة على روسيا على الرغم من إشارات على إحراز تقدم في محادثات السلام بين موسكو وكييف.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت 2.48 دولار أي بنسبة 2.3 بالمئة لتسجل 112.71 دولار للبرميل بحلول الساعة 1003 بتوقيت جرينتش لتعوض خسائر بنسبة نحو اثنين بالمئة في الجلسة السابقة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.72 دولار أي بنسبة 2.6 بالمئة إلى 106.96 دولار للبرميل بعد تراجعها بنسبة 1.6 بالمئة يوم الثلاثاء.

وقالت شركة جيه.بي.سي إنرجي الاستشارية في مذكرة “قد نشهد غياب مليون برميل إضافية من الانتاج الروسي في حال تدهور العلاقات مع أوروبا وفرض حظر نفطي وإن كنا ما زلنا نعتبر ذلك من غير المرجح أن يحدث”.

وشهدت الأسواق عمليات بيع كبيرة في الجلسة السابقة بعد أن وعدت روسيا بخفض العمليات العسكرية حول كييف لكن أنباء الهجمات ما زالت تتواتر.

واقترح رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) يوم الأربعاء أن تبيع روسيا النفط والحبوب والمعادن والأسمدة والفحم والأخشاب بالعملة المحلية الروبل في الأسواق العالمية بعد أن كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أمر بتحصيل ثمن الغاز الطبيعي المصدّر إلى أوروبا أو الولايات المتحدة بالروبل.

وانصب تركيز الأسواق مرة أخرى على نقص المعروض بعد أن أعلن معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام انخفضت ثلاثة ملايين برميل في الأسبوع المنتهي يوم 25 مارس آذار أي ثلاثة أمثال متوسط الخفض الذي توقعه عشرة محللين استطلعت رويترز اراءهم.

ومما يبقي على نقص المعروض أن كبرى الدول المنتجة من غير المرجح أن تزيد انتاجها فوق المستوى المتفق عليه البالغ 400 ألف برميل يوميا كل شهر عندما تجتمع مجموعة أوبك+ يوم الخميس وفقا لعدة مصادر مقربة من المجموعة.

وعلى الجانب الآخر تواجه أسعار النفط ضغوطا من ضعف الطلب في الصين بسبب القيود على الحركة المرتبطة بانتشار حالات الإصابة بكوفيد-19.