المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلع الأولية والبنوك تدعم أسهم أوروبا وسط مخاوف بشأن إمدادات الغاز

السلع الأولية والبنوك تدعم أسهم أوروبا وسط مخاوف بشأن إمدادات الغاز
السلع الأولية والبنوك تدعم أسهم أوروبا وسط مخاوف بشأن إمدادات الغاز   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة حيث ساعد صعود الأسهم المرتبطة بالسلع الأولية والبنوك في التغلب على المخاوف بشأن النمو الاقتصادي والتضخم، مع بقاء أوروبا في حالة تأهب تحسبا لتعطل واردات الغاز من روسيا.

وتم في الوقت الحالي تجنب التهديد الروسي بقطع إمدادات الغاز عن أوروبا ما لم يدفع المشترون بالروبل اعتبارا من يوم الجمعة، حيث تقول موسكو إنها لن توقف الإمدادات حتى يحين موعد سداد مدفوعات جديدة في وقت لاحق في أبريل نيسان.

وأدت المخاوف من تداعيات الحرب، التي تفاقمت بسبب تشديد البنك المركزي المحتمل للسياسة للسيطرة على التضخم المتزايد، إلى تسجيل المؤشر ستوكس 600 لجميع الأسهم الأوروبية، أول خسارة ربع سنوية في عامين في الربع الماضي.

وارتفعت أسهم البنوك بنسبة 1.2 بالمئة خلال يوم الجمعة مع صعود سهم بنك سانتاندر الإسباني بنسبة 2.6 بالمئة بعد أن أكد على هدفه بشأن الأرباح لعام 2022.

وقال كريج إرلام كبير محللي السوق في واندا “كانت الأسواق مقيدة بنطاق محدد خلال الأسابيع القليلة الماضية ، وتلقت دفعة اليوم بعدما لم ينفذ (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين تهديداته بشأن استخدام الروبل، فيما أنهى أسبوعا من القلق الذي هيمن على المستثمرين من أن أوروبا قد تشهد انخفاضا في تدفقات الغاز”.

وقادت أسهم شركات التعدين والنفط المكاسب خلال يوم الجمعة، وقفزت بنسبة 18 بالمئة و 14 بالمئة على التوالي في الربع الأخير وسط ارتفاع أسعار السلع الأولية بسبب حرب أوكرانيا.

وكانت أسهم التكنولوجيا من بين الأسوأ أداء في الربع الماضي بسبب مخاوف التضخم ، حيث انخفضت بنسبة 17 بالمئة، وخسرت 0.3 بالمئة يوم الجمعة.

ومن بين الأسهم الفردية، تراجعت مجموعة سوديكسو الفرنسية للخدمات الغذائية بنسبة 9.5 بالمئة بفعل تقليص توقعات نمو الإيرادات الذاتية للعام بأكمله.