المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبوظبي الأول يسحب عرض شراء حصة أغلبية في هيرميس

أبوظبي الأول يسحب عرض شراء حصة أغلبية في هيرميس
أبوظبي الأول يسحب عرض شراء حصة أغلبية في هيرميس   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من هديل الصايغ ويوسف سابا

دبي (رويترز) – قال بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، يوم الخميس إنه سحب عرضه لشراء حصة أغلبية في بنك الاستثمار المصري المجموعة المالية هيرميس.

وكان بنك أبوظبي الأول قد قدم في فبراير شباط عرض شراء غير ملزم لحصة 51 بالمئة على الأقل من هيرميس مقابل 19 جنيها مصريا (1.21 دولار) للسهم لتقدر بذلك القيمة السوقية لأكبر بنك استثمار مصري بنحو 1.2 مليار دولار.

والصفقة مع المجموعة المصرية هيرميس كان من شأنها أن تتيح لأكبر بنوك الإمارات فرصة الدخول إلى أنشطة بنك الاستثمار المصري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال أبوظبي الأول في بيان “بعد الدراسة المتأنية وفي ظل حالة عدم الاستقرار المستمرة في الأسواق والاقتصاديات العالمية، قرر بنك أبوظبي الأول سحب العرض غير الملزم المقدم في 9 فبراير 2022 بشأن الاستحواذ المحتمل بمقابل نقدي على حصة أغلبية في المجموعة المالية

هيرميس القابضة ش.م.م، إحدى مؤسسات الخدمات المالية المقيدة

في البورصة المصرية”.

وانخفض سهم بنك أبوظبي الأول بنحو اثنين بالمئة في المعاملات المبكرة في حين تراجع سهم هيرميس بنحو 20 بالمئة. وجرى تداول سهم هيرميس مقابل 15.46 جنيه مصري (0.8420 دولار) مقارنة مع عرض بنك أبوظبي الأول البالغ 19 جنيها للسهم.

وتسعى مصر للحصول على العملة الصعبة منذ أن دفع غزو روسيا أوكرانيا المستثمرين لسحب مليارات الدولارات من سوق السندات المصرية مما دفع البنك المركزي لخفض قيمة الجنيه بنسبة 14 بالمئة يوم 21 مارس آذار.

ويملك بنك أبوظبي الأول بالفعل تراخيص مصرفية في مصر لفروعه في البلاد وفروع بنك عَوده اللبناني الذي اشتراه العام الماضي.

وذكرت أطراف في القطاع قبل خفض قيمة الجنيه والصراع الروسي الأوكراني أن بنك أبوظبي الأول قد يزيد قيمة عرضه نظرا للتأثير الكبير لهيرميس على الأسواق المالية في مصر والنمو القوي لأنشطة التكنولوجيا المالية الخاصة بها.

وقال حسنين مالك رئيس أبحاث الأسهم في تليمر “قد يعود بنك أبوظبي الأول في وقت لاحق وبقيمة معدلة”.

وذكر مصدران مطلعان أن الصفقة تعثرت أيضا لأنها تتطلب موافقة جهات تنظيمية مختلفة، وأضافا أن أبوظبي الأول لم يبدأ عملية الفحص الفني.

وامتنع بنك أبوظبي الأول عن التعقيب بخلاف بيانه الصادر بهذا الشأن.

(الدولار = 18.3600 جنيه مصري)