المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرة المالية الكندية تنسحب من اجتماع لمجموعة العشرين احتجاجا على مشاركة روسيا

وزيرة المالية الكندية تنسحب من اجتماع لمجموعة العشرين احتجاجا على مشاركة روسيا
وزيرة المالية الكندية تنسحب من اجتماع لمجموعة العشرين احتجاجا على مشاركة روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

أوتاوا (رويترز) – قالت وزيرة المالية الكندية كريستيا فريلاند يوم الأربعاء إنها انسحبت من اجتماع موسع لمجموعة العشرين في واشنطن للاحتجاج على مشاركة روسيا بعد أن أدى غزوها لأوكرانيا إلى وضع الاقتصاد العالمي في خطر.

وقالت فريلاند على تويتر “اجتماعات هذا الأسبوع في واشنطن تتعلق بدعم الاقتصاد العالمي.. وغزو روسيا غير المشروع لأوكرانيا هو تهديد خطير للاقتصاد العالمي“، مضيفة أن ورسيا يجب ألا تشارك في الاجتماعات.

وقالت فريلاند “الدول الديمقراطية في العالم لن تقف مكتوفة الأيدي في وجه استمرار العدوان الروسي وجرائم الحرب. اليوم انسحبت كندا وعدد من شركائنا الديمقراطيين من الاجتماع الموسع لمجموعة العشرين عندما سعت روسيا للتدخل.”

وانسحبت أيضا وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين من الاجتماع وانضم إليها محافظ بنك انجلترا المركزي أندرو بيلي وآخرون.

ويجتمع وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين على هامش المؤتمر نصف السنوي لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن لمناقشة موضوعات في مقدمتها حرب أوكرانيا والأمن الغذائي والتعافي من جائحة فيروس كورونا.