المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل تدرس مجددا التنقيب عن الغاز في البحر تمهيدا لإرساله لأوروبا

إسرائيل تدرس مجددا التنقيب عن الغاز في البحر تمهيدا لإرساله لأوروبا
إسرائيل تدرس مجددا التنقيب عن الغاز في البحر تمهيدا لإرساله لأوروبا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

القدس (رويترز) – قالت كارين الهرار وزيرة الطاقة الإسرائيلية يوم الاثنين إن إسرائيل تدرس مجددا التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر وتأمل في التوصل إلى اتفاق قريبا لتصديره إلى أوروبا.

كانت الهرار قد قالت إنه سيتم تأجيل التنقيب عن حقول غاز جديدة من أجل التركيز على تحقيق أهداف الطاقة المتجددة، لكن بسبب الحرب في أوكرانيا تبحث أوروبا الآن عن بديل سريع للإمدادات من روسيا.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي “إلى جانب القلق الحقيقي والصادق في أوروبا، هناك فرصة حقيقية أمام إسرائيل لتصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا”.

وأضافت أنها، لهذا السبب، أصدرت تعليماتها للوزارة بالاستعداد لجولة جديدة من العطاءات للتنقيب عن الغاز قبالة ساحل إسرائيل على البحر المتوسط، والتي من المتوقع أن تبدأ في الربع الثالث من العام.

وقالت “شكلنا مجموعة عمل ثلاثية مع إسرائيل وأوروبا ومصر. وسنوقع، وأرجو أن يكون هذا في المستقبل القريب، على مذكرة تفاهم من شأنها وضع اتفاق إطاري للتصدير”.

وأوضحت أن الفكرة حاليا تتمثل في إرسال الغاز إلى مصر عبر شبكة خطوط أنابيب موسعة لتسييل الغاز ومن ثم شحنها إلى أوروبا. وقالت إن الخيارات الأخرى، مثل خط أنابيب إيست ميد الذي تم التباحث حوله طويلا ويربط حقول الغاز الإسرائيلية مباشرة بأوروبا، مطروحة أيضا للدراسة.

وقال مسؤولون إن الأمر سيستغرق عامين على الأقل قبل أن تصل كميات كبيرة من الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا.