المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وثيقة- ناقلة تحمل نفطا إيرانيا تصل إلى المياه الفنزويلية

وثيقة- ناقلة تحمل نفطا إيرانيا تصل إلى المياه الفنزويلية
بقلم:  Reuters

ماركاي (فنزويلا) (رويترز) – أظهرت وثيقة شحن اطلعت عليها رويترز يوم الاثنين أن ناقلة ترفع العلم الإيراني تحمل حوالي مليون برميل من النفط الخام من إيران وصلت إلى المياه الفنزويلية في مطلع الأسبوع.

والشحنة هي الثالثة من الخام الإيراني التي ترسلها شركة نفتيران اينتر تريد الإيرانية إلى شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة (بتروليوس دي فنزويلا) في أعقاب عقد لإمداد البلد الواقع في أمريكا الجنوبية بخام خفيف. وتقوم فنزويلا بتكرير نفط إيراني في مصافيها النفطية.

ولامست الناقلة سويس ماكس (سونيا 1) التي غادرت ميناء خرج الإيراني في أوائل مايو أيار، المياه القريبة من مصفاة أمواي الفنزويلية يوم السبت، بحسب إخطار رسمي بوصولها وبيانات للسفن من رفينيتيف ايكون.

وكانت ناقلتان آخريان تحملان العلم الإيراني قد وصلتا الشهر الماضي إلى موانئ فنزويلية حاملتين أول شحنات من الخام الإيراني لفنزويلا. وفي المقابل، جرى تعبئتهما في قت لاحق بنفط فنزويلي ثقيل ووقود إلى إيران، بحسب بيانات الرصد وجداول شركات النفط الفنزويلية.

وفي تحد لعقوبات أمريكية على البلدين كليهما، أرسلت إيران منذ عام 2020 وقودا إلى فنزويلا وساعدت في إصلاح مصاف نفطية.

ويشمل العقد الذي وقعته الشركتان المملوكتان للدولة من البلدين في مايو أيار إعادة تجهيز وتوسيع مصفاة الباليتو التابعة لشركة النفط الفنزويلية والبالغ طاقتها 146 ألف برميل يوميا وأيضا توسيع اتفاق مقايضة تم التوصل إليه العام الماضي لمقايضة مكثفات إيرانية بخام فنزويلي ثقيل.

ووقعت إيران وفنزويلا يوم السبت خطة تعاون مدتها 20 عاما في طهران وقال زعيم الجمهورية الإسلامية إن البلدين المتحالفين سيواصلان مقاومة الضغوط من واشنطن.

وتشمل الخطة التعاون في مجالات النفط والتكرير والبتروكيماويات والدفاع والزراعة والسياحة والثقافة. وتتضمن أيضا تسليم ناقلة النفط الثانية التي صنعها حوض السفن الإيراني صدرا لفنزويلا. ويخضع صدرا لعقوبات أمريكية منذ أكثر من عشر سنوات بسبب روابطه مع الحرس الثوري الإيراني.