المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائب رئيس الوزراء: بإمكان روسيا زيادة إنتاج النفط في يوليو

نائب رئيس الوزراء: بإمكان روسيا زيادة إنتاج النفط في يوليو
نائب رئيس الوزراء: بإمكان روسيا زيادة إنتاج النفط في يوليو   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال مسؤولون بقطاع الطاقة يوم الخميس إن روسيا تعتزم زيادة إنتاجها من النفط الشهر المقبل مع تغيير اتجاه تدفقات الخام لتجنب العقوبات الغربية، وتوقعوا أن يظل الانتاج المحلي مستقرا أو ينخفض قليلا هذا العام.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك للصحفيين “في الواقع نقترب من مستويات إنتاج فبراير عندما بلغ 10.2 مليون برميل يوميا، ونعتزم زيادته عن ذلك في يوليو اعتمادا على خطط الشركات”.

وانخفض إنتاج روسيا، ثالث أكبر منتج للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة والسعودية، بنحو عشرة بالمئة إلى 10.05 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان بالمقارنة مع فبراير شباط بعد أن أجل بعض المشترين أو رفضوا شراء النفط الروسي بسبب العقوبات.

وقال نوفاك يوم الخميس إن إنتاج النفط الروسي عاد لمستوياته بعد أن حولت الشركات اتجاه الصادرات.

ودفعت العقوبات الغربية المفروضة على روسيا بسبب الصراع الدائر في أوكرانيا العديد من مستوردي النفط إلى رفض التعامل التجاري مع موسكو، مما تسبب في خصم قياسي على سعر الخام الروسي في المعاملات الفورية بالمقارنة بالخامات الأخرى.

وقال وزير الطاقة الروسي نيكولاي شولجينوف في مقابلة منفصلة مع صحيفة إزفيستيا يوم الخميس إن من المتوقع أن يستقر إنتاج النفط الروسي أو ينخفض قليلا بما بين ثلاثة وخمسة بالمئة هذا العام.

وأضاف أن هدف الاتحاد الأوروبي المتمثل في استبدال الوقود الأحفوري الروسي بحلول عام 2027 هو تصريح سياسي، إذ ليس من الممكن على الفور أن يستبدل التكتل الغاز والنفط الروسيين نظرا لأنهما يمثلان 40 بالمئة و30 بالمئة على التوالي من إجمالي احتياجات التكتل.