المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انهيار محادثات بن اند جيري ويونيليفر بشأن نشاط الشركة في إسرائيل

انهيار محادثات بن اند جيري ويونيليفر بشأن نشاط الشركة في إسرائيل
انهيار محادثات بن اند جيري ويونيليفر بشأن نشاط الشركة في إسرائيل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – قالت شركة بن اند جيري وشركتها الأم يونيليفر إن المحادثات بينهما انتهت دون التوصل لحل نزاعهما بشأن بيع وحدة الشركة المصنعة للبوظة (الآيس كريم) في إسرائيل، وهو ما سيسمح ببيع منتجاتها في الضفة الغربية المحتلة.

وفي خطاب أرسل يوم الاثنين إلى قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية أندرو كارتر في مانهاتن قال أحد محامي بن اند جيري إن وساطة استمرت على مدى أسبوعين للتوصل إلى تسوية خارج نطاق القضاء باءت بالفشل.

وطلب المحامي من القاضي استعادة طلب بن اند جيري للحصول على أمر قضائي أولي يمنع يونيليفر من بيع الوحدة الإسرائيلية إلى آفي زينجر، الذي يدير شركة أمريكان كواليتي برودكتس المحدودة.

وقالت يونيليفر إن عملية البيع تمت في 29 يونيو حزيران ولا يمكن التراجع عنها. وقال محام لشركة يونيليفر في رسالة منفصلة إلى كارتر إن الشركة مستعدة لعقد جلسة بشأن الأمر القضائي المقترح.

وذكرت رويترز الأسبوع الماضي أن المحادثات انهارت. ورفض متحدث باسم بن اند جيري التعليق. كما لم ترد يونيليفر بعد على طلبات للتعليق.

وكانت بن اند جيري رفعت دعوى قضائية على يونيليفر في الخامس من يوليو تموز، وقالت إنه وببيعها الشركة الإسرائيلية، تراجعت يونيليفر عن وعدها بحماية علامتها التجارية عندما استحوذت على الشركة في عام 2000.

وجاء في الدعوى أن من الضروري إصدار أمر قضائي يمنع نقل الشركة وما يتعلق بها من علامات تجارية إلى آفي زينجر، بهدف “حماية العلامة التجارية والصورة المجتمعية للشركة التي أمضت بن اند جيري عقودا في بنائها”.

ونددت إسرائيل بالخطوة، في حين باع بعض المستثمرين أسهمهم وسنداتهم في يونيليفر.

ويسلط هذا النزاع الضوء على التحديات التي تواجه العلامات التجارية الاستهلاكية فيما يتعلق باتخاذ موقف إزاء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، والتي تعتبرها معظم الدول غير قانونية.

وتختبر المعركة إلى أي مدى تمنح يونيليفر لعلاماتها التجارية الحرية للقيام بمهام اجتماعية.