المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصدران: مصر توافق على استبدال شحنة محتجزة من القمح الأوكراني

مصدران: مصر توافق على استبدال شحنة محتجزة من القمح الأوكراني
مصدران: مصر توافق على استبدال شحنة محتجزة من القمح الأوكراني   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من سارة الصفتي

القاهرة (رويترز) – قال مصدران مطلعان إن مشتري الحبوب الحكومي في مصر وافق على استبدال شحنة قمح أوكرانية مُحتجزة بشحنة جديدة تزن 60 ألف طن، وذلك بعد مفاوضات استمرت أسابيع للإفراج عن الشحنة أو استبدالها.

وذكر أحد المصدرين أن الهيئة العامة للسلع التموينية ستشتري شحنة جديدة من القمح الروسي أو الأوكراني من نفس المورد، شركة أولام، بسعر 361.25 دولار للطن على أساس التكلفة والشحن.

أضاف المصدر أن هذا هو نفس السعر الذي تم الاتفاق عليه للشحنة الأصلية البالغة 60 ألف طن. وسيتم إرسال الشحنة الجديدة بين 15 سبتمبر أيلول و15 أكتوبر تشرين الأول.

واشترت هيئة السلع التموينية الشحنة الأصلية في مناقصة في ديسمبر كانون الأول للشحن في فبراير شباط، لكنها عالقة في ميناء تشورنومورسك منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير شباط. وجرى احتجاز السفينة في يوليو تموز بناء على طلب من ممثلي الادعاء العام في أوكرانيا للتحقيق بشأن مالكها الروسي المزعوم.

وفي حالة عدم القدرة على تسليم الشحنة، يتطلب دفتر مناقصات الهيئة العامة للسلع التموينية من الموردين الوفاء بالكمية التعاقدية من مصدر بديل إذ لا يحتوي دفتر المناقصات على شرط القوة القاهرة.

ومع ذلك، أعفت الهيئة العامة للسلع التموينية في يوليو تموز موردي أربع شحنات قمح أوكرانية تم شراؤها قبل الحرب لكن لم يتم تحميلها من التزاماتهم التعاقدية.

وقال المصدران إن الهيئة العامة للسلع التموينية ألغت عقدها مع شركة جي.تي.سي.إس للشحن التي كان من المفترض أن تحمل الشحنة الأصلية. وأضاف أحدهما أن الاتفاقية الجديدة مع شركة أولام ستعفي الهيئة العامة للسلع التموينية من أي تكاليف إضافية، فضلا عن أي مسؤولية تجاه الشحنة الأصلية.

ولم ترد وزارة التموين على طلب للتعليق.

وقال وزير التموين علي المصيلحي يوم الاثنين إن احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفيها لمدة 6.6 شهر.