المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع أسهم أوروبا مع سيطرة مخاوف الركود على الأسواق العالمية

تراجع أسهم أوروبا مع سيطرة مخاوف الركود على الأسواق العالمية
تراجع أسهم أوروبا مع سيطرة مخاوف الركود على الأسواق العالمية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – خسرت الأسهم الأوروبية 1.6 بالمئة يوم الجمعة مع تأثر المعنويات بتحذيرات من مؤسستين ماليتين عالميتين من الركود، وكذلك التوقعات برفع حاد لأسعار الفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي الأسبوع المقبل.

ودفع الانخفاض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي إلى تسجيل أسوأ أداء أسبوعي له منذ ثلاثة أشهر، متراجعا 2.9 بالمئة.

وباستثناء أسهم القطاع العقاري، انخفضت جميع مؤشرات القطاعات الرئيسية، بقيادة قطاعات الصناعة والرعاية الصحية والمؤسسات المالية.

وتراجعت أيضا أسهم شركات توصيل الطلبات والخدمات اللوجستية بعد أن سحبت شركة فيديكس الأمريكية يوم الخميس توقعاتها المالية، مما أثار مخاوف من تباطؤ الطلب العالمي.

وقال البنك الدولي في وقت متأخر يوم الخميس إن الاقتصاد العالمي ربما يتجه ببطء نحو الركود في ظل محاولة البنوك المركزية كبح جماح التضخم. كما قال صندوق النقد الدولي إنه يتوقع تباطؤا في الربع الثالث.

وتتجه الأنظار الآن إلى مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، والذي من المتوقع أن يرفع أسعار الفائدة بواقع 75 نقطة أساس للمرة الثالثة هذا العام، بعد أن رفعها بالفعل بمقدار 225 نقطة أساس حتى الآن في عام 2022.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 بنسبة 1.7 بالمئة في سبتمبر أيلول حتى الآن، ويتجه إلى تسجيل انخفاض للشهر الثاني على التوالي في ظل شعور المستثمرين بالقلق من ارتفاع الأسعار وأزمة الطاقة في المنطقة.