وزير الطاقة الإماراتي: قرار أوبك+ خفض الإنتاج كان صحيحا ولا سياسة وراءه

وزير النفط الهندي يحث أوبك+ على النظر في تأثير قرارها على المستهلكين في اجتماع ديسمبر
وزير النفط الهندي يحث أوبك+ على النظر في تأثير قرارها على المستهلكين في اجتماع ديسمبر Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من مها الدهان

أبوظبي (رويترز) - قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي يوم الثلاثاء إن بلاده تعتقد أن أوبك+ اتخذت الخيار الفني الصحيح عندما اتفقت على خفض الإنتاج وأن القرار الذي اتخذ بالإجماع لا علاقة له بالسياسة.

وجاءت تصريحاته بعد أن أيد عدد من أعضاء مجموعة منتجي النفط الخفض الحاد لأهداف الإنتاج المتفق عليها هذا الشهر بعد أن اتهم البيت الأبيض السعودية بدفع بعض الدول الأخرى إلى دعم الخطوة، وهو ما نفته الرياض.

وتضم أوبك+ منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء من بينهم روسيا.

وقال المزروعي للصحفيين "نثق تماما ونؤمن بالمصداقية الفنية لأوبك وأوبك+. نلتقي دائما ونناقش الحقائق بناء على تحليلنا للسوق وكيف يمكننا جميعا المساهمة في اتخاذ الإجراءات الصحيحة لتحقيق التوازن بين العرض والطلب. هذا القرار يتُخذ دائما بالإجماع، والقرار الأحدث اتُخذ بالمنطق ذاته".

وأضاف "أود أن أكرر أنه لا علاقة للسياسة بأي قرار نتخذه في أوبك".

وقبيل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي في نوفمبر تشرين الثاني، قوبلت هذه الخطوة بانتقادات حادة من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن التي قالت إن علاقات الولايات المتحدة مع السعودية ستواجه "تداعيات" بعد إعلان القرار.

وشددت الولايات المتحدة على أن الخفض سيُعزز أرباح روسيا الخارجية ويقلل من فعالية العقوبات المفروضة بسبب غزوها لأوكرانيا.

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية عن دعمها أيضا للموقف السعودي بشأن خفض الإنتاج.

وأضافت أن الكويت تؤكد أن القرار الذي اتخذته مجموعة أوبك+ بخفض الإنتاج جاء بإجماع كافة الدول الأعضاء وبناء على دراسات اقتصادية خالصة تم فيها مراعاة توازن العرض والطلب في أسواق البترول العالمية.

وقال المزروعي إن القرار جعل الأسعار تستقر بدلا من أن ترتفع فقط، مضيفا أن الافتقار إلى الاستقرار يؤدى إلى هروب المستثمرين.

وأضاف الوزير الإماراتي "الأسعار تتجه للاستقرار، وفي الواقع إذا نظرت إلى أكتوبر 2021 قبل أي شيء، قبل كل الأزمات الجيوسياسية، ترى أننا في نطاق الأسعار نفسه".

وعبر عن قلقه من فقدان العديد من منتجي النفط لقدراتهم الإنتاجية بسبب نقص الاستثمار.

وردا على سؤال عما إذا كانت الإمارات تعتزم المطالبة بخط أساس أعلى لأنها تعمل على زيادة طاقتها الإنتاجية إلى خمسة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2030، قال المزروعي إن هناك آلية لأي دولة لرفع هذا الطلب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"ترجمة الضوء إلى صوت"..تكنولوجيا جديدة تسمح للمكفوفين بسماع كسوف الشمس الكلي خلال أيام

بعد تجارب على قرود.. إيلون ماسك يكشف عن شرائح دماغية تُعيد البصر للمكفوفين

شنغهاي: تيم كوك يدشن أكبر متجر لأبل في أسيا