"موائد ملونة ومتناسقة"... تعرف على أبرز العناصر المشكلة للمطبخ التركي في إسطنبول

"موائد ملونة ومتناسقة"... تعرف على أبرز العناصر المشكلة للمطبخ التركي في إسطنبول
Copyright euronews
بقلم:  Cinzia Rizziيورونيوز
شارك هذا المقال
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

"موائد ملونة ومتناسقة" تعرف على أبرز العناصر المشكلة للمطبخ التركي في إسطنبول

اعلان

تعد إسطنبول أكبر مدينة في تركيا وهي معروفة في جميع أنحاء العالم بتاريخها وثقافتها. ولكن يمكن القول بأنها جنة لمحبي الطعام أيضًا. 

في السنوات الأخيرة جمع أصحاب المطاعم التقاليد مع الابتكار والإبداع في المطبخ التركي لصنع أطباق متنوعة ولذيذة لمحبي اكتشاف الأطعمة.

وفي هذه الحلقة من "اكتشف تركيا" تقودكم يورونيوز  في رحلة لاكتشاف عالم الطبخ التركي من سوق كاديكوي الشهير الواقع في الجانب الآسيوي من إسطنبول.

الألوان والروائح تداعب أنفك وأنت تخطو أولى خطواتك داخل هذا السوق المكون من أكشاك ومتاجر وحانات ومطاعم.

في هذا السوق يمكنك الدخول إلى محلات البقالة التي تديرها عائلات ومتاجر المخللات التاريخية وأكشاك التوابل والأسماك. كما يمكنك تجربة الحلويات الشهيرة في جميع أنحاء المدينة مثل البقلاوة واللقم وغيرها الكثير.

يعكس سوق كاديكوي تمامًا الاتجاه الذي تسلكه إسطنبول نحو أن تصبح جنة لعشاق الطعام. كما أوضحت لنا سيفتاب باش شنجيل، نائب رئيس فن الطهو لسلسلة تورساب وتقول "هذه المدينة هي واحدة من أقدم المدن في العالم بأسره. ونحن محظوظون جدًا لأن لدينا هنا في إسطنبول هذا التراث البيزنطي واليوناني. والتراث الأناضولي والتركي. ولدينا أقليات، كل هذه العوامل مجتمعة تميز مطبخنا العثماني الفريد".

تخبرنا سيفتاب قائلة: "يأتي الناس إلى هنا لشراء الأسماك والخضروات والتوابل أيضًا…ومن التراث التركي التقليدي جدًا تناول الزيتون في وجبة الإفطار".

الإفطار التركي

الإفطار التركي أو "كاهفالتي" والذي يعني حرفيا "قبل القهوة" باللغة التركية هو أهم وجبة للأتراك، وتشمل نكهات الإفطار التركي الحلو والحار والمالح.

يتكون هذا المفهوم الفريد للإفطار من أطباق صغيرة بمنتجات وأذواق مختلفة موزعة على الطاولة بأكملها.

ويوضح جميل توبال صاحب مطعم "ما" أن الإفطار الآن هو أحد الطقوس التقليدية للبلاد ويقول "الإفطار التركي ليس مجرد تناول الطعام، إنه غني بالألوان ومتناسق للغاية، إنه طقس يجمع الأصدقاء والعائلات معًا، ويستمر لساعات ويحدث في مزاج احتفالي".

هناك اختلافات في الفطور التركي اعتمادًا على المنطقة، ولكن بعض العناصر ضرورية في كل مائدة مهما اختلفت المنطقة مثل الزيتون والجبن والخضروات الموسمية والبيض والشاي الأسود والخبز الملفوف.

وبمجرد الانتهاء من تناول الإفطار يمكنك أخيرًا الحصول على القهوة التركية القوية الطعم للمساعدة على الهضم.

مدينة تحت نجوم "ميشلان"

يقدم مشهد الطهي في إسطنبول تجربة فريدة للمتذوقين الدوليين، وذلك بفضل تنوعه وتقاليده وانفتاح الطهي المحلي على العالم.

يوجد في إسطنبول خمسة مطاعم حاصلة على نجمة ميشلان واحدة على الأقل، وهو اعتراف مرموق في عالم الطهي.

من بين هذه المطاعم نجد مطعم "نيكول" أين يقوم الشيف سركان أكسوي بتجديد الوصفات التقليدية باستخدام تقنيات عالمية.

يقول الشيف أكسوي خلال حديثه ليورونيوز "بعض المنتجات، كالخضر الصغيرة والزهور التي نستخدمها لإضافة اللمسة النهائية نحصل عليها من حديقتنا. أخرج لألتقطها مع فريقي. ولدت وترعرعت في قرية لذا أعرف هذه الأنواع من المنتجات".

لقد تطور المطبخ التركي في العقود الأخيرة يقول أكسوي في هذا الشأن "هناك الكثير من الطهاة الشباب الموهوبين للغاية، ويتطلعون إلى تحسين أنفسهم من حيث الابتكار والجودة. سيزداد عدد المطاعم الحاصلة على نجمة ميشلان بالتأكيد، خاصة عندما توسع ميشلان دليلها إلى مواقع مختلفة".

شارك هذا المقال

مواضيع إضافية

متحف الفن الحديث في اسطنبول بحلّة استشرافية جديدة

شاهد: رائدا الفضاء السعوديان يصلان إلى محطة الفضاء الدولية

بحيرات ملح وتجمعات طيور نحام وأبراج قروسطية.. جولة في توريفايجا الإسبانية