أعلن فريق "بوسي رايوت" الموسيقي مسؤوليته عن اقتحام ملعب المباراة النهائية لكأس العالم بين فرنسا وكرواتيا في موسكو يوم الأحد. وأثناء المباراة وتحديداً عند الدقيقة 51 شهد ملعب لوجنيكي في موسكو نزول أربعة أشخاص ومقاطعتهم المباراة، مع تمكن وصول أحدهم إلى وسط الملعب.
اقرأ المقال كاملا

المزيد من الأخبار