Eventsالأحداث
Loader

Find Us

 تعزيزات أمنية أمام بوابات المجلس الدستوري في باريس أثناء المظاهرات المناهضة لقانون إصلاح نظام التقاعد

فيديو. شاهد: قوات الأمن تحتشد أمام المجلس الدستوري في باريس أثناء المظاهرات الرافضة لقانون إصلاح التقاعد

غصت شوارع فرنسا الخميس بمئات المتظاهرين الذين خرجوا احتجاجا عى قانون إصلاح نظام التقاعد القاضي برفع سن مغادرة الخدمة من 62 إلى 64 عاما كدأبهم منذ أكثر منذ عدة شهور. 

غصت شوارع فرنسا الخميس بمئات المتظاهرين الذين خرجوا احتجاجا عى قانون إصلاح نظام التقاعد القاضي برفع سن مغادرة الخدمة من 62 إلى 64 عاما كدأبهم منذ أكثر منذ عدة شهور. 

وتأتي المظاهرات في يوم الغضب هذا قبيل اجتماع المجلس الدستوري للبت في مصير القانون إما عبر رفض بنوده  كلّيا أو جزئيا.

وقد عمد المحتجون إلى رمي أكياس القمامة أمام واجهة المجلس قبل أن يتم تنظيف المكان. 

في الأثناء شرع عمال النظافة في العاصمة الفرنسية في إضراب جديد تزامنا مع بدء المظاهرات التي عمّت مدن البلاد. وكان الإضراب السابق الذي استغرق شهرا كاملا قد حوّل مدينة الأنوار إلى مكبّات في الهواء الطلق ومرتع للجرذان والفئران تنبعث منه الروائح التي أزكمت الأنوف. 

وخشية مهاجمة المكان، قامت قوات الأمن بحماية بوابات المجلس الدستوري من اقتحام محتمل لحشود المتظاهرين الذين كانوا في المنطقة المجاورة ما أدى بالناطق باسم الحكومة الفرنسية أوليفييه فيران أن يصرح قائلا إن الأعضاء التسعة في الهيئة المذكورة التي يُطلق عليها مجازا اسم مجلس الحكماء، بحاجة للهدوء حتى يؤدوا عملهم.

اعلان
اعلان

آخر الفيديوهات

اعلان
اعلان
اعلان